المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اريد تفسير البيت


فتى الجزيره
01-24-2010, 04:13 PM
اح الله تنادق انهي ..................................قوت حلال وميه هنيه

اخواني / اخواتي ... فكرت انا اطرح لكم هذه البيت .. واريد منكم تفسيرها ..

وهذه وتقبلوووو / خالص تحياتي ..

اخوكم ومحبكم / عويجهن

حرسم
01-31-2010, 10:23 PM
السائل هنا يتطرق الى ربه الكريم الرزاق

ان يوفقه الى رزق حلا ل طيب وكذالك ان يختتم

له حياته بخاتمة طيبه ( وهى ميه هنبئه )

الفارس
02-16-2010, 05:19 PM
اح الله تنادق انهي ..................................قوت حلال وميه هنيه

أأح الله : ياالله ,, تنادق انهي : أجزل عليا من عطاياك ,, قوت حلال : مفهوم المعنى ,, وميه هنيه : موت هنيئه مرضيه

المعنى الاجمالي للبيت

أفتتح الشاعر بالتوسل الى خالقه منادياً أياه أن يرزقه ويجزل عليه من نعمه موقناً بأنه القادر على ذلكـ ملحاً عليه ليكفيه

بحلاله من النعم عن من سواه مقتنعاً بعطائه مهما قل أو كثر فطرق بابه لانه يعلم تمام العلم أنه الضار والنافع والمعطي

والمانع وقد استخدم نداءُ مباشراً نابع من القلب (( أأح الله )) وهدا مايشعرنا بضعف الانسان وحاجته الى ربه في جميع

نواحي الحياة وأن المخلوقات ليست بغنى عن الخالق وهدا ما دفع الشاعر الى السؤال ممن عنده ملكوت السماوات

والارض وبيده الخير والشر قائلاً ( تنادق أنهي ) مبتداءً سؤلاه بحرف التاء للاستمراريه متطرقاً الى مقصده من الطلب

وهو القوت الحلال وكأنا الشاعر هنا يجرنا الى قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( من عنده قوت يومه وليله فكأنما حُيزة

له الدنيا بحذافيرها )) .

هــدا هو الجانب الاول من البيت أما الجانب التاني هو : ـ

اليوم الذي لا بد منه وهو الموت فنراء الشاعر لم يقف بطلبه على القوت الحلال الدي ربما يكون سر سعادته بالدنيا

ولاكن تطرق الى اليوم الدي يحتاج فيه الانسان الى رحمة الرحمن ولم ينسى تلك اليوم وهدا عائداً لدهائه وقوت

ايمانه بالله عزوجل مناجياً اياه متوسلاً اليه كما انه بدء طلبه بأن يؤتيه ويرزقه من عنده حلالاً طيباً يكفيه عن سؤال

الناس والتكفف بهم علم ايضاً أن هناك أمراً اعظم منه فعطف على طلبه الاول بدلك الدعاء راجياً من ربه كما رزقه

القوت الحلال أن يختم له بصالح الاعمال ويرزقه موت سهلة طيبةً مريحه لم يسبقها سقماً أو ألم فهي موت هنيئه

تبشر من ورائها بخيراً مقيم ونعيماً دائم .

ومن هدا المنطلق يتبين لنا شاعرية الشاعر وبلاغته الشعريه بتوضيفه لتلكـ المفردات التي استطاع فيها ان يجمع بين

الدنيا وما يحتاجه الانسان فيها والنهاية الحتمى التي لا مفر منها




تحيـــــــــــــــــــــــــــاتيــــ

السلمهاااوي
02-16-2010, 09:52 PM
مع الفارس لا اضيف اشي

شكرا لك اخي عوجهن

الشزابي
02-20-2010, 10:29 PM
كما قال الاخ الفارس

و شكرا على طرح الموضوع

ليث سقطرى
02-21-2010, 07:34 AM
كما قال فارسنا اظن قد
اكتمل التفسير من بادرة اخووي
الفارس..

دقعنهن
02-21-2010, 07:37 PM
الله الله الله لا تعليق مبدعنا الفارس
:116[1]::116[1]::116[1]::116[1]:

شرح راااااائع وممــــــــــــــــــــــــيز

وشكراً عويجهن على الطــــــــــــرح


تحياتي لكم دقعنهـــــــــــــــــــــــن

امير العز
02-21-2010, 08:03 PM
اح الله تنادق انهي ..................................قوت حلال وميه هنيه

أأح الله : ياالله ,, تنادق انهي : أجزل عليا من عطاياك ,, قوت حلال : مفهوم المعنى ,, وميه هنيه : موت هنيئه مرضيه

المعنى الاجمالي للبيت

أفتتح الشاعر بالتوسل الى خالقه منادياً أياه أن يرزقه ويجزل عليه من نعمه موقناً بأنه القادر على ذلكـ ملحاً عليه ليكفيه

بحلاله من النعم عن من سواه مقتنعاً بعطائه مهما قل أو كثر فطرق بابه لانه يعلم تمام العلم أنه الضار والنافع والمعطي

والمانع وقد استخدم نداءُ مباشراً نابع من القلب (( أأح الله )) وهدا مايشعرنا بضعف الانسان وحاجته الى ربه في جميع

نواحي الحياة وأن المخلوقات ليست بغنى عن الخالق وهدا ما دفع الشاعر الى السؤال ممن عنده ملكوت السماوات

والارض وبيده الخير والشر قائلاً ( تنادق أنهي ) مبتداءً سؤلاه بحرف التاء للاستمراريه متطرقاً الى مقصده من الطلب

وهو القوت الحلال وكأنا الشاعر هنا يجرنا الى قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( من عنده قوت يومه وليله فكأنما حُيزة

له الدنيا بحذافيرها )) .

هــدا هو الجانب الاول من البيت أما الجانب التاني هو : ـ

اليوم الذي لا بد منه وهو الموت فنراء الشاعر لم يقف بطلبه على القوت الحلال الدي ربما يكون سر سعادته بالدنيا

ولاكن تطرق الى اليوم الدي يحتاج فيه الانسان الى رحمة الرحمن ولم ينسى تلك اليوم وهدا عائداً لدهائه وقوت

ايمانه بالله عزوجل مناجياً اياه متوسلاً اليه كما انه بدء طلبه بأن يؤتيه ويرزقه من عنده حلالاً طيباً يكفيه عن سؤال

الناس والتكفف بهم علم ايضاً أن هناك أمراً اعظم منه فعطف على طلبه الاول بدلك الدعاء راجياً من ربه كما رزقه

القوت الحلال أن يختم له بصالح الاعمال ويرزقه موت سهلة طيبةً مريحه لم يسبقها سقماً أو ألم فهي موت هنيئه

تبشر من ورائها بخيراً مقيم ونعيماً دائم .

ومن هدا المنطلق يتبين لنا شاعرية الشاعر وبلاغته الشعريه بتوضيفه لتلكـ المفردات التي استطاع فيها ان يجمع بين

الدنيا وما يحتاجه الانسان فيها والنهاية الحتمى التي لا مفر منها




تحيـــــــــــــــــــــــــــاتيــــ

شــــرح كـــــااافي وواافي سلمت يداااكـ مشرفنااا وشاعرنا الغالي .. الفارس .

دمت ودام قلماً لامعاً .........

والشكر موصول الى صاحب الابداع ...... الشاعر عويجهن ...

تحياتيـ للجميع ........ امير العز ...... ""