المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعر سقطري طبعة 1904 م في مجلة ألمانية


طاد عاج دجدح
02-11-2009, 07:55 PM
من المعروف ان العالم المستشرق النمساوي داويد حينريح موللر وهو الأول من قام بدراسة ميدانية جدية للغة السقطرية في اطار البعثة الجنوبية العربية لأكاديميا العلوم الملكية في فيننا لعامي 1898- 1899 م قاد قام بنشر مقالا عن بعض المسطلحات السقطرية في مجلة استشراقية مشهورة وهي
"مجلة جمعية بلدان الشرق الألمانية" ZEITSCHRIFT DER DEUTSCHEN MORGENLAENDISCHEN GESELLSCHAFT صادرة في عام 1904 ، ص. 780 - 793 . فيوجد بمقاله عدة قطع شعرية سقطرية وعمرها بالتأكيد أكثر من 104 سنوات علي الأقل!

وها هي تلك القطع من التراث السقطري القديم المدون والمنشور في اوربا في مطلع القرن العشرين ، فبالطبع استخدم موللر اسلوب التدوين المعترف به آنذاك وهو بواسطة الأحرف اللاتينية ، أما نحن فقد قمنا بتحويلها الي الأحرف العربية كي يستطيع قراءتها قوم أكبر من المشتركين في المنتدي وضيوفه. فنري أن هناك كثير ما يحتاج الي التصحيح والنقد والمراجعة - وحتي العودة الي قبيل أكثر من 100 سنة كاملة!

1 -
لعم يهي دي أل حريجن .... شيجهدو دي عين لي حورش

le'am yhe di-al ḥaregin
Šighedoh di-'ain le-ḥoriŠ


2 -
كين انهيم أل نحتلوفن
إل حن لي صمعهنيتن

أدح سين إلهو إل دييلق
عام هو صووقاب حنينا

ken inhem al naḥtelofen
il-ḥan le-ṣama'heniten

edaḥ sen ilho il d(y)ilaq
'am ho ṣauweqab ḥanine


3 -
لأحمد عنكن لهو حبودد
وأل طلهول صمعهنيتن

laḥmid 'ankin 'lho ḥabodid
wul-ṭilhol ṣama'heniten

4 -
أقبيتو قنهو باعر .... صمعانو دي طيولهل

eqbetoh qenho ba'er
ṣama'ano di ṭ(y)ulhel

5 -
عاتي معربو تلوبد
وتموكحن بي شاني

كي ديروعو دي بي دوتي
تواروم لي صماعهيتن

'ate ma'reboh telobed
wa-temokeḥen be-Šane

ke-diro'oh di-be-dote
tuwerom le-ṣime'hiten



6 -
كيسك صومح كي جموهل .... لي عمق دي رسمهنيتن

kisek ṣomaḥ ke-gemahal
be-'amq di-resemheniten

7 -
إضيحك دي عيجب منهي .... بر إعودنن عم ساكرك

iḍ(y)oḥok di-'eygib minhi
ber e'odinen 'am sekirk

8 -
لعام سين إلهو تعديهن .... أل قرآن إكوتوبن

l'am sen ilho te'odihin
il-qur'an ikuwetoben

9 -
عال إعودنين صبيتي ... أفو عا ليشيعي منهي

'al e'odinen ṣibete
efo 'an l(y)iŠe'e menhe


10-
عودن إ دي كالش تعودن .... وهو عاجمهن ليشقلت

'odin i di-kalŠ te'odin
wu-ho 'agemhen leŠaqlat

11 -
ديلق شينيهو تعودهن .... كان بي حي تيو محصاصي

delaq Šiniyho te'odhen
kan le-ḥeh tio maḥṣaṣeh

طانوف
02-11-2009, 08:49 PM
ابدعت يا طاد عج دجدح

موضوع قيّم وهادف وتراثي

اناملك صاغت لنا ونقلت لنا كل مهم ومفيد

شكرا جزيلا لك

وننتظر جديدك بفارغ الصبر

اماراتي
02-18-2009, 11:28 PM
مشا الله عليك من وين جبت كل هذه

بارك الله فيك وتقبل مرور ي

محمد العرقبي
02-19-2009, 11:08 AM
طاد مجهود تشكر عليه
هل بالامكان ان ترفق لنا صورة من المجلة الالمانية؟
نشكر اهتمام ونتمنى المزيد من معلوماتك المهمة

اتنمى لك التوفيق

طاد عاج دجدح
02-19-2009, 02:40 PM
طانوف
اماراتي
دمن ساقطري

بارك الله فيكم وشكرا علي مروركم واهتمامكم

من المعروف أن اللغة السقطرية مثل جزيرة سقطري ككل أصبحت موضوعا للدراسات الاوربية من سنة 1834 عندما سجل الملازم بحري برطاتي ويللستد أول 200 كلمة من كلام السقاطرة غير المعروف لدي العلماء في أهم البلدان الاربية وأثار بلاغ ويللستد مثل بلاغ الدبلوماسي الفرنسي فرينيل الذي اكتشف اللغة الشحرية في نفس الوقت تقريبا وسط الحجاج من الجنوب العربي بجدة أثار ضجة كبيرة في الدوائر العلمية.

في نهاية الأمر نظمت أكاديمية العلوم القيصرية الملكية بفيننا (ازدواجية اللقب كان سببها كون امبراطور الينمسا والمجر قيصرا للنيمسا وملكا للمجر) بعثة الي الجنوب العربي لاجراء البحث الميداني في كافة اللغات واللهجات العربية الموجودة في المنطقة التي كانت آنذاك تحت السيطرة البرطانية وذلك في عامي 1898-99 م

وكان دافيد حينريح موللر هو الذي قام بدراسة اللغة السقطرية في اطار البعثة. فأكثر من ذلك واستدعي الرجل السقطري النوباني من مواليد قرية كام الي فيننا وسجل كلامه والقطع الادبية السقطرية المختلفة منه بواسطة الفونوغراف وتعنبر تلك التسجيلات هي التسجيلات الاولي من نوعها في العالم فقد يكون البعض منها موجود حتي الآن في فيننا في الأرشيف الصوتي الذي اعلنته اليونيسكوتحت حمايتها.

وقام موللر ثم العالم النمساوي الآخر ماكسيملليان بتنر بنشر الكلمات والعبارات والنصوص السقطرية وكذا المقالات عن اللغة السقطرية وتلك النشرات معروفة جيدا في الأوساط العلمية بل تكون تلك الكتب والمجلات نادرة نسبية وحتي لا تتوفر في كل بلد أو مكتبة ، ولكن يمكن ايجاد أسماءها في هذه القائمة الالكترونية شبه الكاملة بالمراجع الخاصة بالسقطري:

http://www.friendsofsoqotra.org/Biblio/page01.html

أما مقال موللر الذي تقلت قطع السعر السقطري القديم منه فوجدته بالانترنت في الكتاب الالكتروني لمجلت الجمعية الألمانية لهواة الشرق لعام 1904 ، لكنني لا أعرف كيف يمكن استنساخ هذا المقال بمفرده من المجلة في نظام ال ب د ف لذلك تقلت الشعر السقطري نقلا بالابجديتين العربية الصوتية الاتينية:

‍‍‍‍‌Mehri- und Soqotri-Glossen.
Von D. H. Müller.
ص. 780
http://www.archive.org/details/zeitschrift58deutuoft

ومن المهم الآن - هل بقي شيء من تلك ‌"تعودهن" الشعرية في سقطري؟ وهل كان موللر صحيحا في تدويناته وفهمه لكلام السقاطرة؟ وهل لتلك القطع أساطير أو حكايات حول الظروف والمواقف التي ظهرت فيها؟
وهل مفهومة عموما للسقطريين اليوم؟

أما رغبة الشاعر السقطري المجهول في تدوين شعره كتابيا والتغلب علي عدم وجود لديه امكانية ما ليفعل ذلك فتجسدت في تلك السطورالرائعة:


لعام سين إلهو تعوديهن .... ألقرآن إكوتوبن

l'am sen ilho te'odihin
il-qur'an ikuwetoben

هل ستتجسد تلك الرغبة قبل فوات أوان الكلام السقطري من المستوي المماثل المثالي...

مشعلهى
02-24-2009, 09:43 AM
حياك الله طاد عاج دجدح نشكر الجهد الذي تقوم به

عمل جبار وبحث مفيد

لا نستطيع ان نعرف مثلاً الشاعر

فطامي
03-05-2009, 10:37 AM
الصراآحه ابدعــت يا شيخ

جزاك الله الف خيــر يا طيب

ولا تحرمني من وجودك

المعتصم بالله
03-05-2009, 06:47 PM
ابدعت يا طاد عج دجدح

موضوع قيّم وهادف وتراثي

مجهود تشكر عليه

امل مشرق
03-11-2009, 10:49 AM
وهــــل يكون الابـــــــــــداع بـــــــــــدون المبــــــــــــــدع

أشهــــــــــــــد أن أناملكــ المبــــــــــدعـــــــــة ..... ساقت الينا ما كنا نتمنــــــــــاه


بااارك الله فيك ايها المبــــــــــدع .... طااااد عاااااج دجــــــدح


لك جــــــــل شكري وتقــــــــــــــــديري

شموخي ذابحهم
03-13-2009, 05:16 PM
يسلموووووووووووو

طااد

أحمد الأنبالي
03-13-2009, 07:49 PM
تحية بحجم حب طاد عايج دجادح للتراث السقطري .. نعم جميع الكلمات الواردة في مقالك معروفة وهي نفسها التي يستخدمها السقاطرة اليوم عدا بعض الحروف القليلة جدا التي أظن أن ملر زادها أو نقصها أو أشبعها أحيانا وأتشرف أن أعلق على النص الأول من هذه النصوص.

1- لعم يهي دي أل حريجن .... شيجهدو دي عين لي حورش

وليسمح لي الأستاذ طاد عايج أن أكتب النص بأسلوبي مرة أخرى

لَعَمْ يْهَ دي يَلْ يْحَِريجَِنْ ...... شَِجْهَِدُو دي عَيْنْ لَِحُورَِئْشْ

أولا وقبل كل شيء على القارئ الكريم أن يعلم أن للسان السقطري عدد من الخصائص فلا بد من مراعاتها عند قراءة النص السقطري وهذه بعضها:

1- معظم الحروف تنطق بالإمالة أي نطقا لاتتبين فيه الفتحة من الكسرة وهي تلك التي وضعت عليها فتحة وكسر في آن واحد.

2- تتابع حرفين ساكنين سواء كانا في كلمة أو في كلمتين وأحيانا ثلاثة أحرف.

3- تبدأ بعض الكلمات بحرف ساكن وتنتهي به.

نعود إلى النص.

لَعَمْ يْهَ دي يَلْ يْحَِريجَِنْ ...... شَِجْهَِدُو دي عَيْنْ لَِحُورَِئْشْ

لعم: لو كان. يه: هو. دي يل: الذي لا. يحريجن: يمنع. شجهدو: النظر طويلا. دي عين: للعين. لحورئش: على الإنسان.

والمعنى باختصار: يتمنى هذا الشاعر لو أن النظر لا يمنع على أحد.

أرجو أن أكون قد وفقت في تقريب المعنى والإجابة على استفسار كاتبنا طاد.

تحياتي

حامل المسك
03-13-2009, 10:43 PM
جهود طيبة ومقصرة طاد عاج

أحمد الأنبالي
03-15-2009, 06:28 AM
لنا عودة بإذن الله

طاد عاج دجدح
03-15-2009, 03:18 PM
تشرفت أستاذي أحمد الأنبالي فكل ما تقوله وتكتبه مما تتذكر وتشرح وتفسر له قيمة وأهمية وانك تفهم أسرار اللغة السقطرية وخصائصها وروائعها وشرحك لهذا النص الشعري الصغير الذي أورده مللر أولا في مقاله المعروف شرح مثالي وتتضح منه قواعد اللغة السقطرية بوضوح تام والتي لم يلتقطها مللرلانه كات "ناشئا" في دراسته للسقطرية بعد ...

فاسلوب كتابتك لهذا الشعر ممتاز فعلا ويسمح بسبب تطابق القواعد الأساسية للغتين السقطرية والعربية الفصحي أجراء " ترجمةالمرآة " أي ترجمة ذات تطابق كامل لهذا النص الي العربية الفصحي الأمر الذي لم تكن تسمح كتابة مللربتنفذه ، وباعتقادي فتكون كالآتي:

لَعَمْ يْهَ دي يَلْ يْحَِريجَِنْ ...... شَِجْهَِدُو دي عَيْنْ لَِحُورَِئْشْ


لو هو الذي لا يُحرّم ..... (من) نظرة عين الي حورش

أنني لم أورد سالفا ترجمات مللر لتلك الأشعار السقطرية التراثية لانني لا أفهم كثيرا في الألمانية في الوقت الحاضر بسبب انتقالي من الألمانية الي العربية قبيل أكثر من 30 عاما ، و لكن كما يتضح عموما من نص مقال مللركان أعتماده في ترجماته لها الي التفسيرات أكثر منه الي التدوين الدقيق لها فها هي ترجمته الألمانية لهذا الشعر السقطري بالذات:

"Wäre ihm doch nicht verwehrt gewesen
Den Blick des Auges [zu richten] auf ein Menschenkind."

ولحسن حظها فهي متفقة تماما مع ما أوضحته يا استاذي..

فقد يكون من الممتع أن أورد مللر هذا الشعر لأنه كان يفسر كلمة <حورش> في هذا المقال، اذ قالوا له السقاطرة انها كلمة تركيبية من "حاهر" (أسود) و "ري" (رأس) أي <حورش> أنسان ذو شعر أسود .

ويوضح مللر أنه قيل عن المعني الحقيقي لهذا الشعر انه يتعلق بعواطف الهوي الانسانية ، لذا نقترح ترجمة أدبية لهذه القطعة الشعرية الي العربي الفصيح ومع الاحتفاظ بايقاع الأصل السقطري علي الشكل التالي:

لو إنهُ لا يُحرّم .... نظرة عين للشعر الأسود

وفقت وما قصرت يا استاذي ولك شكري الجزيل وتقديري الفائق
ونتمني المزيد الأصيل

تحياتي

أحمد الأنبالي
03-16-2009, 05:50 AM
شكرا طاد وإليك المزيد من الشرح والتوضيح لأسرار السقطرية حسب المستطاع والتعليق على تفسير مللر لكلمة: "حورئش"

فقد يكون من الممتع أن أورد مللر هذا الشعر لأنه كان يفسر كلمة <حورش> في هذا المقال، اذ قالوا له السقاطرة انها كلمة تركيبية من "حاهر" (أسود) و "ري" (رأس) أي <حورش> أنسان ذو شعر أسود
.................................................. .................................................. .................................................. ..................

كلمة: "حورئش" يبدو أنها مركبة كما ذكر مللر عن من حدثه من السقاطرة غير أنها تعني: إنسان. فإذا سمع أحد الأشخاص مثلا في مكان خال من الناس حركة ما ولم يرى شيئا يحس بالوحشة ويقول بشجاعة: "نم دنعا "حورئش" ولا بيلا دحشس" أي ما هذا إنسان ولا شيء آخر.

أما تركيب كلمة: "حورئش" من مقطعين فهذا واضح وهما: "حور" و "رِئْش" "حور" في لهجة و"حار" في أخرى ويقال: "حاهر". للذكر و"حورو" للأنثى و "حورهاتن" للجمع. وهي مشتقة من الكلمة العربية: حَوَرُ.
وهو السواد في العين والبياض أيضا. ويعقل أن يوصف الإنسان بسواد الرأس حيث هو المخلوق الوحيد الذي يتمتع بهذه الصفة الشعر الأسود في الرأس طبعا قبل المشيب والتصلع.

أما "ريء" فهو الرأس سواء كان رأس إنسان أو حيوان أو جماد وهي مشتقة من الكلمة العربية: رأس.

وللشين الاحقة في آخر هذه الكلمة قصة لغوية وهي ضمير الغائب أضيف إليها "ريء" وهذا كثير في السقطرية مثلا نقول: "اإفش" أي أبوه. "شبش" رجله. "عاربش" قفاه. بخلاف مخاطبة الحاضر فيقال: "رئك" "شبك" "إدهنك" ... الخ.

المعتصم بالله
03-22-2009, 08:03 PM
جهود طيبه تسلم الباحث طاد عاج