المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دار نشر القصة السقطرية - 3 حكاية بردية الأخوين السقطرية


طاد عاج دجدح
06-07-2009, 08:58 PM
دار نشر القصة السقطرية - 3 حكاية بردية الأخوين السقطرية

لقد سجلت في سقطري حكاية لها دور أهم في تاريخ الأدب العالمي ، غبالطبع لم يجدوها في سقطري أولا بل حصلوا عليها في القرن التاسع عشر مكتوبة علي ورق بردي فرعوني كان "كتابا" من المكتبة الشخصية لسيتي التاني الذي حكم مصر ما بين 1209 - 1205 ق.م. أي قبيل أكثر من 3200 سنة من الآن ، لكن المخطوط كان أقدم أكثر بسبب أنه قدّم لسيتي عندما كان واليا للعهد .
عندما قرأ وترجم العلماء المخطوط وجدوا انه عبارة عن نقل أدبي للقصة الشعبية عن الأخوين ، بل وهي أول قصة أدبية مكتوبة وجدت أي أنها أول قصة بدأ منها الأدب العالمي .

الجزء الاهم في هذه القصة الذي يوجه فكرتها وينظم بنيتها ويحدد اقاعها هو البداية ، فاذا أخذنا ببداية القصة السقطرية المعروفة والقصة الفرعونية المشهورة وجدنا أنها واحدة أصلا :





Š ش-
ṣ ص-

śس السقطرية-
ž ج كما في "جوبنا"
ḍ ض السقطرية -

ḥ ح -

h خ -


أعهو
’A3ho
الأخوان

ترو عاجي يعتضانو - إن عاجي أعهو
tru 3agi ya3tiḍano - 'in 3agi '3ho
رجلان اثنان يحبان بعضهما البعض لأنهما اخوان

عومر : أح نينهي
3omar: 'aḥ ninhi!
قال: يا أخي

عومر : آ
3omar: 'a?
قال: نعم؟

عومر : إنيم يآزنكي
3omar: 'inim yi'ezinki?
قال: ماذا يفرّقنا؟

عومر : يآزنكي نافعن عاجه
3omar: yi'ezinki? nefa3en 3aže
قال: يفرّقنا فعل إمرأة

مون – نافعن عاجه ؟ أب ! بيدك
- mon - nefa3en 3aže? 'ep! bidik!
من - فعل إمرأة؟ لا! كذبت!

عومر : سووا ، بيدك ؟ إن كاراول بيدك
3omar: suwa', bidik? 'in kar 'ol bidik!
قال: حسنا ، كذبت؟ بل ما كذبت!

سفير ، سفير هاج – ويهي بعل
sfer, sfer hag - we yhe ba3al
سافر، سافر الرجل - وهو تزوج

حيمتش دهي إجه (عاجه) ودسي صَهَرَس
ḥimit-Š d-hi 'iže , we d-se ṣehera-s,
تزوجت منه زوجته وصهرها

عوقل إيهي حا
3uqal 'iyhe ḥa
تُرِكَ هنا

عجيبي إجه عجيبي هاج - صَهَرَس
3igebe 'iže, 3igebe hag, ṣehera-s,
رغبت الزوجة ، رغبت الرجل ، صهرها

و صَهَرَس – اول عجيب هس
we ṣehera-s 'ol 3igib (h)i-s
وصهرها لم يرغبها

إن عاضن دهي من نينهي
'in 3aḍin d-hi min ninhi
لأنه حب أخوه الأكبر

وحترم (هـ)هس دي دإحترام دهي نينهي
we ḥtaram (h)o-s de t-i ḥteram d-hi ninhi
واحترمه احترام الأخ الأكبر

من أيامة الله إماعي دسي بعاج جادح
min 'ayyamat-ulla 'ime3e d-se b-3ag gedeḥ
في يوم من أيام الله سمعت أن زوجها عاد

طو إماعي – بضاري دسي خلاق
ṭo 'ime3e - beḍare d-se ẖalaq
عندما سمعت مزقت فستانها

بضاكي دسي حانق
beḍake d-se ḥanq
وكسرت حلقاتها

بضاري دسي سارول
beḍare d-se sarwil ...
ومزقت سروالها

عوميرو : ياأ ! عا تكاب ديهي بر هو فتوعو
3omero: ya', 3a tqab de-he ber ho foto3o!
قالت: لا تدخل اليّ لانني عارية!

عومر : من طا دشيجي
3omar: mon ta t-Šige?
قال: من فعل هكذا؟

عوميري : ديت نينهي
3omero: d-(h)et ninhi
قالت: أخوك

ديت نينهي دي دعوقلك هيت إتهي دحا
d-(h)et ninhi de t-3uqalk het 'inhe de-ḥa
أخوك الذي أبقيته أنت لي هنا

شيجي بي تيني (طا نعا)
Šege be te-ne
فعل في هكذا

عومر : سوواأ
3omar: suwa'!
قال: تمام!

عومر : نعا فيل هوش ليشجاش
3omar: na3a fel ho-Š l-Šga-Š?
قال: الآن ماذا لي لافعل له؟

عوميري : تشوجش ، تشوجش إنهي
3omere: tŠoge-Š , tŠoge-Š inhe -
قالت:إفعل ، إفعل لأجلي

تقاضف موي هد
teqaḍof mo-y hed!
إقطع منه اليد

أُم بعد اول " تشوجش إتهي تقاضف موي هد " طاهر
'um be3d 'ol " tŠoge-Š - tiqaḍof moy hed " ṭahar
وبعد أن (سمع) "إفعل له - إقطع منه اليد" ذهب

واول عاد بيلق كيسي من اول يحالب لهي إليتن
w-ol 3ad bileq kise min 'ol yiḥeleb l-hi 'ileyten
وما تردد أن حصل عليه حالبا لأبقاره

طو كيسي من اول يحالب لهي إليتن
ṭo kise min 'ol yeḥeleb l-hi 'ileyten -
عندما حصل عليه حالبا لأبقاره

قولف موي هد بي سيري
qoḍof mo-y hed be sayre
فطع منه اليد بالسكين

عومر : هات! تول عومرك هاك
3omar: hat! 'ol 3omark ha-k?
قال: أنت! هل ما قلت لك؟

بيشي ديآزنكي كول ميره
biś`i d-yi'ezinki qol mere?
لا يوجد ما يفرقنا ألا إمرأة؟

طاهر واول عاد بيلق كهون جِصْصاصْ
ṭahar w-ol 3ad bileq khon giṣṣeṣ...
ذهب وما تردد (و) أصبح "مقطوع اليد" (؟)





حكاية الأخوين - اسطورة فرعونية


أنوبو و بايتي أخوان يملكان داراً على ضفاف النيل العظيم

يقيمان فيها معاً . أنوبو هو الشقيق الأكبر و كان متزوجاً ..
وكان من يتولى شؤون الإدارة والتنظيم ..

اما بايتي الشقيق الأصغر فكان عاملاً ، يغزل الخيوط ويحرث الأرض.

ومن الحقل كان يعود بايتي كل مساء يسوق البقرات في هدوء .. وهو يحمل على ظهره حمل من الحشائش يقدمه لها خلال الليل..

و متى دخل الدار ، كان يحيي أخاه وامرأته، ثم يعود للحظيرة يأكل ويشرب وينام..

و ما تكاد شمس النهار تفتح عينيها ..

حتى ينهض بايتي ليعجن الدقيق ويخبز الخبز ويهيء المائدة الحافلة لأخيه وامرأته.

وبعد ان ينتهي أنوبو من تناول الطعام
يمنح اخيه ما بقي من حصته ويصرفه الى شؤون الحقل.

ويمضي الفتى الى الحقل يسوق البقرات أمامه الى المرعى لتأكل وتسمن وتضع العجول التي يبيعها أنوبو ويخفي ثمنها عن أخيه..

و في يوم من الأيام عندما بدأ موسم زراعة الأرض،

ذهب الأخوان الى الحقل حيث يشقى الصغير ويقف الكبير ليشرف على العمل ، يأمر وينهى ويجلس مستلقياً مراقباً أخاه ...

وما أن أتم بايتي حرث الأرض حتى قال له أنوبو:

حان وقت الزرع .. فأذهب الى الدار وأحضر منه كيس البذور .

انطلق بايتي الى الدار مسرعاً ..

دخل الى الدار وإذا بامرأة اخيه منهمكةً في تصفيف جدائل شعرها الطويل ..

وبأدب طلب الفتى من زوجة أخيه أن تعطيه كيس البذور ليعود مسرعاً إلى الحقل..

فأشارت اليه أن البذور في قاعة المخزن..

وقالت له بلا اكتراث أن يتخير كيساً..

فاختار كيساً كبيراً ملأه قمحاً وشعيراً.. ثم رفعه على ظهره وهم بالمغادرة.. ليسرع الى اخيه في الحقل..

رفعت المرأة عينيها الى الفتى .

واذا به رائعاً قوياً كواحد من الآلهه، تطل من جسده فتوة الشباب و عنفوانه..

اشتعل جسد المرأة غيرة ولهفة ،

وامتلئ جسدها بسموم الأفاعي. وقالت له ومن عينيها تنطلق دعوات كالصراخ:



ما أثقل ما تحمل على ظهرك ؟؟ و مع ذلك فأنت تبدوا كمن يحمل قشة .....!!!

اضطرب الفتى لما سمعه من زوجة أخيه ولكنه سار كمن لم يسمع شيئاً ...

و لكن سرعان ما عادت زوجة أخيه تقول له:

ما أجمل أن يكون للمرأة زوج شاب قوي مفتول العضلات !!!
و ما أتعس امرأة تعيش مع زوج من قش، كما زوجي!!!

اقتربت المرأة من الفتى ووضعت كفها الساخنة على ذراعه وهي تهمس ..

انك اقوى من اخيك انوبو وابهى و اروع ..

لكم تمنيت ان اكون زوجتك لا زوجته!!

انتفض الفتى كأن ما لدغته افعى . ودفع المرأة من امامه في غضب وثورة .

وراح يقذفها بأقذرالنعوت واقبح الأوصاف لتجرأها على أخيه

وكأنما احس بغرض آخر من وراء محاولاتها المشحونة بالعار..

فتح باب الدار وانطلق مسرعاً الى الحقل وهو يجهد ان يخفي غضبه، حتى لا يكتشف اخيه سره..

انهمك الفتى في العمل وكأن شيئاً لم يكن . وما حاول ابداً ان يقص على اخيه امر زوجته..

اما هي فقد ارعبها الأمر

فخافت من انوبو ان يفضح امرها و يخبر زوجها ..

و امتلأت رغبة في الثأر من الفتى الذي اذل كبريائها وطعن انوثتها .. وفكرت في التخلص منه..

اخذت المرأة تلطخ جسدها بالطين وتخمش ذراعيها وكفيها ووجهها ..

لتوهم زوجها بأنها كانت ضحية اخيه بايتي الذي حاول اغتصابها ورفضت ان تستسلم له..

هبط الليل .. وسبق الأخ الاكبر اخاه الى الدار،

في حين كان بايتي يسوق بقراته في هدوء الى الحظيرة..

عجب انوبو عندما وجد ان امرأته لا تستقبله بباب الدار تحمل المصباح ..

انطلق الى حجرتها ففوجئ بها راقده تبكي وتنوح وكل جسدها ملطخ بالطين والتراب ..
و الخدوش تغطي ذراعيها وكفيها ...!!

قالت له المرأة . وهي تبكي..

انه اخاك يا انوبو لقد حاول ان يفعلها معي عندما حضر ليأخذ البذور

كنت اجلس واصفف شعري عندما اقترب مني و شرع يتفاخر بقوته ويسخر من ضعفك ..

وعندما نهرته هاجمني والقاني على الأرض ..

محاولاً سرقة ما تملكه .. ولكني قاومته بكل قوة وعنف

وانا اقول له ان اخاك كأبيك فلا تسرقه ..

ولكنه اقسم ان ينالني ولو بالقوة..

واذ امتنعت اخذ يضربني ويشتمني حتى سقطت من الإعياء ..

واقسم ان يقتلني اذا انا بحت لك بشء مما حصل..

و مع هذا فأنا لا اخاف الموت وها أنا اخبرك واشكو اليك

و لا اخفي عنك امراً و ان كنت اعلم اني اضع حداً لحياتي

التي سيسلبها مني عندما يعرف انني اخبرتك.. هذا اذا لم تسبق انت وتضع حداً لحياته؟؟

دارت في رأس أنوبو الأفكار ..

ولم يطق تخيل تلك الصورة التي رآها من خلال كلمات زوجته ..

فأخرج خنجره فشحذه ..

وانطلق إلى الحظيرة الأبقار متربصاً خلف الباب في انتظار وصول أخيه..

و ما هي إلا لحظات ..

حتى ظهر بايتي يسوق البقرات امامه الى الحظيرة ..

ولم تكد تدخل أولى البقرات الى الحظيرة حتى سمعها تقول له:

- حذار حذار إن اخاك متربص لك وراء الباب وفي يده خنجر مشحوذ فانجو بنفسك..؟؟

و دخلت الثانية فسمعها تعيد ما قالت الأولى ..

وكلما دخلت بقرة جديدة سمع نفس الكلمات مرة اخرى..

اخذ العجب بالفتى .. وانحنى بناظريه يحاول استطلاع ما خلف الباب ..

فإذا به يرى قدمي اخيه تتحركان في بطء ..

و في تلك اللحظة ادار بايتي رأسه

وانطلق يعدوا مسرعاً و من خلفه انطلق اخوه رافعاً خنجره المسنون..!

اخذ بايتي يدعوا للإله حورس ويهتف في رعب..

يا أيها الإله إله الشمس ..

يامن تنصر المظلوم من الظالم ، أقم الحواجز بيني وبين أخي..!

استجاب الإله لدعوات الفتى ..

فإذا نهر هائل بينه وبين أخيه .. تمتلئ مياهه بأفواه التماسيح ..

فلما رأى الفتى ذلك توقف عن الجري والتفت الى اخيه في الضفة الثانية:

يا أخي انوبو .. ابق مكانك حتى تطلع الشمس وتحكم بيني وبينك ولتأخذ لكل منا حقه ..

و لكني اخبرك من الآن

اني سوف اذهب الى وادي الطلح لأعيش وحيداً

ولن اقيم في مكان تكون انت مقيماً فيه..

و عندما طلعت الصباح .. واشرق رع حورس ..

وقف الأخوان يحتكمان اليه ..

قال بايتي يخاطب اخاه:

لماذا حكمت علي بالموت قبل ان تستمع الى دفاعي؟؟

انا لست خائنا و لا يمكن ان اكون كذلك.!

لقد ارسلتني الى الدار لأجلب لك البذور ..

وعندما رأتني امرأتك راحت تقول

انني اقوى منك وزينت لي الأثم وقالت انها تتمنى ان اكون انا زوجها !!

فغضبت منها ونهرتها و نهيتها عن قول هذا الكلام و انصرفت .

و في الوقت الذي صمت فيه لأحافظ على زواجها

كانت تختلق القصص لتتخلص مني..

واستمعت انت اليها فخنت اخاك وحاولت ان تغدر بي وتقتلني..

- و لكن بالرغم مما اردت ان تصنع فأنا اسامحك واصفح عنك ..

فعد الى بيتك و امرأتك .. واعتن وحدك ببقراتك ..

اما انا فسأذهب الى وادي الطلح و لن اقيم ابداً حيث تكون

للأسف لم أجد ترجمة عربية قريبة أكثر من الأصل الفرعوني وهناك رمح بدلا من الحنجر بلأيدي الأخ الاكبر، كما يقطع الأخ الأصغر عضوا من جسمه تأكيدا لأنه لم يرغب لأخيه بأي سوء أبدا..

أحمد الأنبالي
06-09-2009, 11:01 AM
أقسم بالله أنني سمعتها من أفواه الكبار يحدثوننا بها ليلا أثناء سهر الأطفال قبل أن أعرف طاد عاج والنت والوسائل الإعلامية الحديثة.

لي عودة إن شاء الله

ضرحيه دفدهن
06-16-2009, 04:24 PM
اولا اقول كما يقولون السقاطرى :21_11: {أل يأزيكي دياع }

دائما اقول ياحبذا عند الحديث عن الكلام السقطري يتم الكتابه ويورد التسجيل حتى يتعرف القارئ ممن لايعرف الكلام السقطرى على الكلمه والنطق الصحيح لهذه الكلمه فاالكتابه وحدها لاتفي باالغرض لمن هم يجهلون السقطريه اصلا لكن إن تم المزج بين الكلمه والصوت والترجمه هذا ادعى للحفظ

وهذا مقطع صوتي لهذه القصه بلسان سقطرى اوردها الباحث الروسي فلاديمير


http://www.semarch.uni-hd.de/mp3/aransa/agafonov/soqotra%20two%20brothers.mp3




هذه العباره يقولونها السقاطره للإعتذار إذا اضطرو للتفريق بين اثنين صراحة قمه في الذوق الرفيع الذى وجدته عند السقاطره القدماء ولايفتى ومالك في المدينه فاالاساتذه اصحاب الموضوع طاد عاج دجادح والانبالي خير من يقوم بالشرح والتوضيح لهذه العباره

مصدر خاص
06-16-2009, 05:28 PM
شكرا استاذ طاد عج دجدح على هذه القصه وهذا السرد

ننتظر جديدك

أحمد الأنبالي
06-16-2009, 05:52 PM
في الحقيقة لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر للأساتذة "طاد عايج دجادح" و "ضرحيه دفدهن" على هذا العمل الجبار لإحياء التراث السقطري الميت وإيقاض الهمم السقطرية النائمة فألف شكر لكما أيها العمالقة.

ومن ناحية أخرى أحب أن أعلق على ما أورده الأستاذ "طاد" حول التشابه بين القصتين السقطرية والفرعونية ومن ناحيتي لا أرى تشابها بينهما وإن كانت الأحداث قريبة في بعض أجزائها غير أن الجوهر الحقيقي للقصتين ينبيء باختلافهما وأنهما حادثتين منفصلتين قد تتفقان في بعض أجزائهما.

والفروق الجوهرية في القصتين أن الأخوين السقطريين كانا متحابين إلى درجة أنهما لم يعتريهما ظن أنهما سيفترقان في يوم من الأيام بينما القصة الفرعونية كما قرأناها يتضح منها أن الأخ الأكبر كان يمتاز عن الأخ الأصغر بل يبدو الأخ الأصغر وكأنه خادم في بيت أخيه.

وفي القصة السقطرية حاولت زوجة الأخ الأكبر أن يتزوجها صهرها عند غياب زوجها في سفر بعكس الفرعونية فهي أرادت صهرها مع وجود زوجها وهكذا نجد فروقا جوهرية بين القصتين.


وأخيرا أشكر الأخت "ضرحيه دفدهن" على الاقتراح الجميل والنموذج الأجمل في حكاية القصة السقطرية ليكون القارئ سامعا للحكاية بصوت سقطري في آن واحد.

أبوعلي
06-17-2009, 04:03 PM
تقبل شكري الجزيل استاذنا الكريم فلاديمير

طاد عاج دجدح
07-11-2009, 06:33 PM
يسرني أن أتقدم بالشكر الجزيل الي الاخت الفاضلة ضرحية دفدهن علي اهتمامها نحو الحكايات السقطرية ولغتها الجميلة ، فبالطبع اذا قرأ الانسان الذي لا يجيد السقطرية أو حتي من يجيد السقطرية ولكنه ينتمي الي أهل اللهجة السقطرية الاخري غير اللهجة التي سُجلت بها الحكاية فسوف يكون له من الصعب قرأتها ومن المستحسن استعمال التسجيل الصوتي فعلا.
المشكلة الكامنة هنا هي في ما اذا اراد الشخص السقطري الأصل اعادة المعرفة في لغته السقطرية استنادا الي التسجيل الصوتي هذا أو الآخر المماثل فيجب عليه التأكد من لهجة التسجيل ولهجة أهله و من الفوارق بينهما. وعلي سبيل المثال فسجلت حكاية الأخوين بلهجة الساحل الشمالي الغربي (أم المتكلمة من قبيلة كشن وأبوها من قبيلة شوعو وتم التسجيل بجبل معونة جنوب منطقة موري بجنب أحد من كهوف الجبل الصغيرة) . وتختلف هذه اللهجة من لهجة سهل حديبو بشكل ملحوظ بل ليس الي درجة "عدم الفهم" - لأنه لا تزال هتان اللهجتان لهجتين للغة واحدة .

وأشكر الاستاذ السقطري الكبير أحمد الأنبالي علي رده المهتم للحكاية المنشورة هذه وكان لي خبر سعيد أنه سمع تلك الحكاية منذ زمن بعيد لم يكن فيه شيء مما هو يوجد في متناول اليد الآن ولم يكن كاتب هذه السطور يفكر حتي في زيارة سقطري بعد ..

أما بالنسبة لتشابه الحكايتين السقطرية القديمة والمصرية القديمة جدا فها هي طبيعة الأدب واختلافه من الحقيقة التي كانت وتمت فعلا: تعتبر القصص أو الحكايات أو الروايات ذات مدار واحد أو مشابه أو قريب مؤلفات مشتقة من أصل واحد أو ذات مدار مقترض مهما كانت أسماء الأبطال والأماكن فيها ومهما كانت تفاصيل تحركات الأبطال لها وحتي يحظر مثل هذا "الاقتراض" في الوقت الراهن إذ يحتفظ المؤلف الأول الذي اخترع مثل هذا المدار لقصته أولا بحق صاحب التأليف المطلق ويرتبط اسم المؤلف الأول بمثل هذا المدار القصصي السردي الي الأبد.

لكن الأدب الشعبي الغير المكتوب لم يكن يعرف تلك التحظيرات الصارمة وكانت مدارات الحكايات تتنقل بحرية من أرض الي أرض ومن شعب الي شعب بل لا يزال السؤال قائما لدي العلماء: ما هو شعب كان هو المؤلف الأول لهذا المدار القصصي أو ذاك ، وذلك بالنسبة للمجموعة الكبيرة جدا للقصص الشعبية للشعوب واللغات المختلفة وذات "المدارات القصصية المتجولة" الواحدة في أصلها؟
لانها تتجول من شعب الي شعب وتتعرض للتعديلات والتغييرات والتطويرات ولكنها تبقي هي نفسها أصلا .

وعلي سبيل المثال هناك أكثر من 100حكاية شبيهة لقصة "سينداريلا"
http://www.pitt.edu/~dash/type0510a.html
لدي الكثير من شعوب العالم - فتوجد علي الأقل قصتان (حكايتان) مماثلتان في سقطري قام بتدوين الاولي البروفسور د. مللر قبل أكثر من 100 سنة فقام كاتب هذه السطور بتدوين الثانية وهي حكاية "محازيلو" ، يوجد المقتطف من هذا التسجيل الصوتي و"صورته الكتابية" في
http://www.semarch.uni-hd.de
بلهجة الساحل الشمالي الشرقي القريبة من لهجة حديبو .

وأدبيا تعتبر حكاية الأخوين السقطرية وحكاية باتا (بايتي) وأخيه أنوبو الفرعونية المصرية حكاية واحدة لهما مدار قصصي أصلي واحد - ونقصد هنا الجزء الأول للحكاية فقط . ولو كانت هتين القصتين غير أدبيتين و غير خياليتين بل حقيقيتين تمتا فعلا في مصر الفراعنة وفي سقطري الزمن البعيد وعرفناهما من محاضر تحقيقات فرعونية أو سقطرية لكان الوضع آخر تماما .

طاد عاج دجدح
07-11-2009, 06:39 PM
مصدر خاص

راشد علي

شكرا علي المرور والاهتمام بالتراث السقطري العريق

العنقاء
08-08-2009, 01:04 PM
طاد عاج دجدح

مشكور على هذا الطرح

المميز والجميل

والذي ليس بمستغرب على

شخصية رائعة وأنيقة مثلك


تحياتي

طاد عاج دجدح
08-14-2009, 01:07 AM
العنقاء
شكرا علي المرور والكلمات الطيبة !
أما التراث السقطري فبه قصص رائعة عديدة ولا يزال نشرها في بداية الطريق ..

طاد عاج دجدح
09-06-2009, 10:53 PM
http://webperso.iut.univ-paris8.fr/~rosmord/hieroglyphes/twobro/deuxfreres1.gif

ها هي الصفحة الاولي من قصة الأخوين المصرية القديمة

المربية
09-06-2009, 11:19 PM
استاذنا الكريم

جهد متعوب عليه واعمالك تحسب لك

كم شكري لك لا يوفيك حقك

بوركت سقطرى بأمثالك