المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أروي لكم من سقطرى رقم (3)


أحمد الأنبالي
05-11-2009, 11:27 AM
أروي لكم من سقطرى رقم (3)

كان الناس في جزيرة سقطرى يعيشون على الرعي وتعتبر الماشية من أعز الأموال عندهم فمن يملك أكبر قطيع من الماعز يعتبر من الأغنياء لأن الماشية مصدر العيش ففيها اللحوم والألبان والدهون وكل تلك الأنواع من المواد الغذائية والماشية تحتاج إلى العشب حتى تؤتي أكلها والعشب يحتاج إلى نزول الغيث من السماء والغيث في سقطرى موسمي له مواسم معينة وأشهر مواسمه موسمين اثنين أحدهما يسمى: "صارب" والآخر يسمى: "دوتا".

ولدى السقطريين جدول حسابي فلكي محفوظ في الصدور فعندما تأتي تلك المواسم يأمل الناس أن الله تعالى سيغيثهم برحمته ولذلك فهم يسحبون الأيام بدقة وهناك في المجتمع السقطري من يتخصص بالحساب بحيث يعتمد عليه الناس وعندما يحين النجم الذي تنزل فيه الأمطار عادة بإذن الله ينتظر الناس بفارغ الصبر نزول المطار وطالما بقيت من النجم أيام فإن الأمل لا يزال قوي فإذا انتهت تلك الأيام فإن الباب مقفول إلا أن يشاء الله.

وفي سنة من السنين نقل السلطان على بن سالم بن عفرار سلطان البر والجزيرة نقل أغنامه إلى مكان يسمى: "عيهال" وفرغ له سكان عيهال بيوتا للسكن وأحواش لأغنامه وكانت الجزيرة تمر بحالة من القحط وكان للسلطان رعاة وهو يذهب ويجيء يتفقد الحلال ويروح عن نفسه وكان في عيهال أيضا رجل ممن يحسبون متى يدخل النجم ومتى يخرج وكان السلطان أيضا يحسب.

وكان السلطان يجلس مع المواطنين ويتحدث معهم ويستقبل المتخاصمين ويصلح بينهم ومرت أيام موسم الأمطار ولم تمطر وجلس السلطان كعادته ذات يوم وفي مجلسه رجل ممن يعرف الحساب فقال السلطان للرجل: ما عندك هات ما في جعبتك يا فلان هل بقي لديك شيء من نجم "برسود"؟ اسم النجم. قال الرجل: نعم. بقي يوم واحد فقال السلطان: لكنني خرج عندي "بر سود" ولا أعتقد أنك على صواب فقال الرجل: إنني متأكد مما أقول.

وبدأ الحاضرون يأملون أن يكون الرجل مصيب في حسابه لعل الله يغيثهم في ذلك اليوم الباقي ن القحط على الأبواب والناس في ضنك وشدة ومرت الساعات القليلة وقبل نهاية اليوم الموعود أرعدت وأبرقت وغطت الأمطار جميع أنحاء الجزيرة وما زال المطر يصب حتى سالت الوديان وشربت الأرض وارتوت وفي اليوم التالي انقشعت الغيوم وتوقفت الأمطار ونبت العشب وخرج الناس من بوابة القحط برحمة الله تعالى.


فكان السلطان علي - رحمه الله- كلما لقي الرجل ضحك وقال غلبتنا بحسابك.

الفارس
05-11-2009, 12:15 PM
تســـــــــــــــــلم استـــــــــــاذنا وزادك المــــــــولى علمــــــاً

أحمد الأنبالي
05-11-2009, 01:04 PM
لك جزيل الشكر على مرورك أخي فارس نورت الصفحة

~عوجنه~
05-11-2009, 05:51 PM
جزاك الله الف خير


وانتظر منك الجديد







تقبل مروري ~عوجنه~

دحصاهن
05-11-2009, 07:57 PM
قصة في قمة الروووعـــــه ما شااء الله
رجعـــــتنا للورااء وكاننا نراه مشاء الله عــ الاسلوب
تسلم يمناك :116[1]:
وننتظر المزيد من القصص الجميله من تراثنا المطااء

رنهم حوره
05-11-2009, 11:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لحمد عنك دده حب ادكرك تن بطيعن تو ارمن نطاعن عنيها نعه يعومر يهن اتعربنا نتود من صداوق كر طاربن شكيم كر نقانم ضابي اه كر نحوسيبن ميطه ياكب داته او صارب
لارحك الله ديه اضل دشنفع وعن اه نفعك دسوا تو عاك داكر تن بيله دشكره

تقبل خُل أحترامي

الصمود
05-12-2009, 10:16 AM
ما احلى الايام التي مرت بي
جولة حلوة لها معانيها وطابعها الخاص
شكرا على هذه اللفته الرائعة

الشزابي
05-13-2009, 01:57 AM
الله عليك ياعم احمد رجعتنا الى الايام القديمة

و الله حسيت اني معاهم في القصة

و اللهم ارحم السلطان علي و جميع من كانوا معة و ارحمن برحمتك

و اشكرك عمي من كل قلبي

تحياتي

اجزن
12-16-2009, 10:49 PM
جزاك الله خير شيخنا وكاتبنا القدير احمد الانبالي

ما عليك زووووود واصل

ونحن نتابع سلسله ما تروي لنا عن سقطرى

تقديري لشخصك الكريم

امير العز
02-07-2010, 11:06 AM
سلمت يداااك شيخنا الغالي ..

رعااااااااك الرحمن ...

ابن العز
02-07-2010, 02:55 PM
سلمت يدااك استادنا القدير
كل ما تطرحه فيه الفائدة ..

يعطيك العافية ...

السلمهاااوي
02-07-2010, 03:26 PM
بارك الله فيك كاتبنا القدير و زادك الله علماً و نفع بك العباد

دقعنهن
06-13-2010, 11:55 PM
يعطيك العافيه باحتناء القدير
احمد الانبالــــــــــــــــــــــــي