المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مكانة علم الأنساب في الإسلام


أحمد الأنبالي
05-04-2009, 04:12 PM
مكانة علم الأنساب في الإسلام

لقد اعتنى أئمة الإسلام بعلم الأنساب ، ولم تشغلهم العلوم الأخرى ، عن هذا الباب العظيم من أبواب العلم وفنونه ، وقد ألف العلامة بكر بن زيد ، عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية ، كتابا جليلا عنونه ’’ طبقات النسابين ،، جمع فيه من اشتغل واشتهر بهذا العلم ، فبلغ عدد من ذكرهم ، اثنين وتسعين وستمائة عالم ، ذكر أسماءهم وأسماء مؤلفاتهم في هذا الفن ، ورتبهم حسب طبقاتهم ، منهم خمسة عشر من الصحابة ، ممن اشتهر منهم بهذا العلم الجليل.

منهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، وقد قال فيه ابن إسحاق: كان أبو بكر رضي الله عنه ، أنسب قريش لقريش ، وأعلم قريش بما كان فيها من خير أو شر. وفي لفظ: كان أبو بكر أنسب العرب. وذكر ابن حزم في جمهرة أنساب العرب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، أمر حسان بن ثابت رضي الله عنه ، أن يأخذ ما يحتاج إليه من علم نسب قريش ، عن أبى بكر الصديق رضي الله عنه.(1)

وقصة أبي بكر رضي الله عنه مع دغفل بن حنظلة الشيباني ، تدل على سعة علم أبي بكر رضي الله عنه بالأنساب ، وهي قصة معروفة مشهورة.

فقد روى (2) الإمام علي بن أبى طالب رضي الله عنه قال: لما أُمِرَ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعرض نفسه على القبائل من العرب ، خرج وأنا معه وأبو بكر رضي الله عنه ، فدفعنا إلى مجلس من مجالس العرب ، فتقدم أبو بكر وكان رجلا نسابة ، فسلم فردوا عليه فقال: ممن القوم؟ قالوا من ربيعة ، قال: من هامتها أم من لهازمها ؟ قالوا بل من لهازمها العظمى ، قال: وأي لهازمها العظمى أنتم؟ قالوا ذهل الأكبر ، قال: أفمنكم عوف الذي كان يقال: لاحر بوادي عوف؟ قالوا: لا. قال:
أفمنكم الحَوْ فزان قالتل الملوك وسالبها أنفسها؟ قالوا: لا. قال: أفمنكم المزدلف صاحب العمامة الفردة؟ قالوا: لا. قال: أفأنتم أخوال الملوك من كندة؟ قالوا: لا. قال:
أفأنتم أصهار الملوك من لخم؟ قالوا: لا. قال: فلستم ذهلا الأكبر ، أنتم ذهل الصغر ، فقام إليه غلام من شيبان حين بقل وجهه ، يقال له: دغفل فقال:


إن على سائلنا أن نسأله = والعبء لا نعرفه أو نجهله

يا هذا إنك سألتنا فلم نكتمك شيئا ، ممن الرجل؟ قال: قال أبو بكر رضي الله عنه: رجل من قريش ، قال: بخ بخ أهل الشرف والرئاسة! فمن أي قريش أنت؟ قال: من تيم بن مرة ، قال: أمكنت والله الرامي من صفاء الثغرة ، أفمنكم قصي بن **** ، الذي جمع القبائل من فهر ، فكان يدعى مجمعا؟ قال: لا. قال: أفمنكم هاشم الذي هشم الثريد لقومه ، ورجال مكة مسنتون عجاف؟ قال: لا. قال: أفمنكم شيبة الحمد ، مطعم طير السماء ، الذي كأن وجهه قمر يضئ ليل الظلام الداجي؟ قال: لا. قال: أفمن المفيضين أنت؟ قال: لا. قال: أفمن أهل الندوة أنت؟ قال: لا. قال: أفمن أهل الرفادة أنت؟ قال: لا. قال: أفمن أهل الحجابة أنت؟ قال: لا. قال: أفمن أهل السقاية أنت؟ قال: لا. قال: فاجتذب أبو بكر زمام ناقته ، فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال دغفل:


صادف ردء السيل يدفعه = يهيضه طورا وطورا يدعه

والله لو ثبتَّ لأخبرنك ، أنك من زمعات قريش ، أو ما أنا بدغفل ، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال علي فقلت له: يا أبا بكر! لقد وقعت من الأعرابي على باقعة. قال: أجل يا أبالحسن ! إن لكل طامة طامة ، والبلاء موكول بالمنطق. قال: ثم دفعنا إلى مجلس آخر ، وذكر قصة عرض النبى صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل.

-----------------------------------------
(1)– ابن إسحاق- محمد بن إسحاق ، السيرة ص121، فاس. وابن حزم- علي بن احمد ، بيروت ، 1983م. ص5. وأبو زيد- بكر بن عبد الله ، طبقات النسابين ، الرياض ، 1989م. ص13.ابن حجر- أحمد بن علي ، الإصابة في تمييز الصحابة ، 4/102.
(2) - البيهقي- أحمد بن الحسين ، دلائل النبوة ،2/422-424. و السمعاني- عبد الكريم بن محمد ، الأنساب 1/37. وابن حجر- أحمد بن علي ، الإصابة في تمييز الصحابة ، 2/163.

JNH
05-05-2009, 11:12 PM
سبحان الذي جعل للعرب جمالًا تتهافت عليه سائر الأمم وخصم من كثرة القبائل بما طلع لهم به في كل افق نجم ورفع لهم بكل قطر علم وأنالهم من الشرف الباذخ ما لا تمتد إلى مثله يد ولا تتخطى إلى نظيره قدم
’ واشكرك اخي العزيز على المعلومات الرائعه بعلم الانساب وانا مما قرات وددت ان اضيف لكم هذه المعلومات وهي قليله بالنسبه لمعللوماتك الهائله اخي القدير احمد ولكن هو اجتهاد بسيط مني

طبقات الأنساب ست طبقات‏.‏

الطبقة الأولى - الشعب بفتح الشين - وهو النسب الأبعد كعدنان مثلًا‏.‏

قال الجوهري‏:‏ وهو أبو القبائل الذي ينسبون إليه ويجمع على شعوب‏.‏

قال الماوردي في الأحكام السلطانية‏:‏ وسمي شعبًا لأن القبائل تتشعب منه‏.‏

وذكر الزمخشري في كشافه نحوه‏.‏

الطبقة الثانية - القبيلة وهي ما انقسم فيها الشعب كربيعة ومضر‏.‏

قال الماوردي‏:‏ وسميت قبيلة لتقابل الأنساب فيها وتجمع القبيلة على قبائل وربما سميت القبائل جماجم أيضًا كما يقتضيه كلام الجوهري حيث قال‏:‏ وجماجم العرب هي القبائل التي تجمع البطون‏.‏

الطبقة الثالثة - العمارة بكسر العين - وهي ما انقسم فيه أنساب القبيلة كقريش وكنانة ويجمع الطبقة الرابعة - البطن وهو ما انقسم فيه أنساب العمارة كبني عبد مناف وبني مخزوم ويجمع على بطون وأبطن‏.‏

الطبقة الخامسة - الفخذ وهو ما انقسم فيه أنساب البطن كبني هاشم وبني أمية ويجمع على أفخاذ‏.‏

الطبقة السادسة - الفصيلة بالصاد المهملة - وهي ما انقسم فيه أنساب الفخذ كبني العباس قلت هكذا رتبها الماوردي في الأحكام السلطانية وعلى نحو ذلك جرى الزمخشري في تفسيره في الكلام على قوله تعالى‏:‏ ‏"‏ وجعلناكم شعوبًا وقبائل ‏"‏ إلا أنه مثل الشعب بخزيمة وللقبيلة بكنانة وللعمارة بقريش وللبطن بقصي وللفخذ بهاشم وللفضيلة بالعباس وبالجملة فالفخذ يجمع الفصائل والبطن يجمع الافخاذ والعمار تجمع البطون والقبيلة تجمع العمائر والشعب يجمع القبائل قال النووي في تحرير التنبيه‏:‏ وزاد بعضهم العشيرة قبل الفصيلة‏.
منقول

صعباب
06-17-2009, 07:21 PM
مشكــــــــــــــــــــورين الاخوة الاستاذ الباحث الاخ احمدسعيد الانبالي والاخ jnh على هذه الافاده المشرقه وجزاكم الله خير و في ميزان حسناتكم ان شاء الله تعالى

أبوعلي
06-18-2009, 05:21 PM
بارك الله فيك ابومحمد

دقعنهن
06-17-2010, 09:05 PM
يعطيك العافيه باحتناء

النورس
06-24-2010, 11:39 PM
شكراا اخي على النقل ولكن للتوضيح ان علم لانثروبلوجيا المعروف بعلم الانسان يقال انه روجه الاستعمار ولكن يعد من اقدم العلوم واهمها في الاهتمام بالأنسان وللحديث بقيه وأوعد المهتمين بموضوع لهذا الموضوع المهمل وشكرا لاخي صاحب الموضوع