المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمحات من تاريخ جزيرة سقطرى


بوراشد
04-16-2009, 04:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



لمحات من تاريخ جزيرة سقطرى


تأليف المؤرخ: عرض و تقديم:


محمد عبدالقادر بامطرف أحمد عوض باوزير



( الحلقة الأولى )

توطـئــة :



تتكون سقطرى من أربع جزر وهى :


(1) جزيرة سقطرى وهى أكبرهن وموقعها إلى الشرق من رأس ( جوردفي )الصومالي وتقدر مساحتها بنحو 3600 كم وطولها 115 كم وعرضها 35 كم ويتراوح إرتفاع هضبتها عن ساحل البحر مابين 300 متر و400 متر وأعلى قمم جبالها تبلغ إرتفاعها نحو 1428متر فوق سطح البحر .
( 2 ) جزيرة الأخوين وهما جزيرتان تقعان بين جزيرة سقطرى وجزيرة عبد الكوري إسم إحداهما سمحة وطولها 6.5 ميل وعرضها 3.5 ميل وبها الكثير من السلاحف وقد يوجد بها العنبر . و إسم الثانية درسه وهي تبعد حوالي 15 كم إلى الشرق من سمحة وطولها 6 كم وعرضها 1.15 كم وهما غير مأهولتين وترتفع أعلى قمة فيها بنحو450 م فوق سطح البحر .
( 3 ) جزيرة عبد الكوري وتقع على بعد حوالي 96 كم غربي جزيرة سقطرى وطولها 32 كم وعرضها 6 كم وهي جزيرة جافة وقاحلة ولاتوجد بها ينابيع ماء دائمة .
( 4 ) جزيرة فرعون وتقع على بعد حوالي 20 كم إلى الغرب من جزيرة عبد الكوري وهي مأوى للطيور ومنطقتها غنية بالأسماك مختلفة الأنواع . وما اكثر الأساطير التي قيلت عن سقطرى وما أقل الحقائق عن تاريخها القديم .

1- من هم السقاطرة ؟


لايعرف على وجه التحقيق من هم سكان جزيرة سقطرى الأصليون كما لايعرف ما إذا كان العرب هم الذين كونوا أول مستوطنه بشرية في هذه الجزيرة . وبما أنه من الثابت أن اللغة السقطرية قريبة الشبه من حيث المفردات والتراكيب اللغوية ، باللغة المهرية وبلغات قبائل القرأ والشحارة , التي تسكن إقليم ظفار المجاور للإقليمين المهرى والحضرمي وهما المنطقتان الجنوبيتان من بلاد العرب المقابلتان لجزيرة سقطرى. وبالنظر إلى الشبه القوي بين ملامح البدوي السقطري وبين ملامح البدوي المهري وبين الظفاري والحضرمي فإنه مما يحمل على الظن القوي أن سكان جزيرة سقطرى الأصليين إنما جاؤوا من هذه الأقاليم اليمنية . وهناك سبب آخر يؤيد ذلك الظن القوي , وهو أن إقليم ظفار الذي يشابه جزيرة سقطرى بجباله الطويلة ذوات القنن مخروطية الأشكال و ينتج اللبان والمر, ويقطنه بادية يسكنون المغاور, ويرعون المواشي والأغنام ويقتاتون بالتمر واللبن والسمن واللحم والسمك مثلهم في ذلك مثل السقاطرة , سكان السواحل والجبال ويلبسون لباسا شبيها بما يلبسه البدو السقاطرة ويحّيون بعضهم بعضا بنفس الطريقة المعقدة من الملامسة بأرنبات الأنوف وإحتكاك صفحات الخدود . تلك الصلات العرقية واللغوية تجعلنا ميّالين إلى الإعتقاد بأن هناك انتماء متواصلا وحميما للسقاطرة الأصليين لليمن .
وعندما جاء البرتغاليون إلى الجزيرة وجدوا العرب المهرة يحكمونها بعد أن دفعوا بالسقاطرة الأصليين الساحليين إلى أعالي الجبال ليلتحقوا بالأهالي الرعاة الذين سكنوا الجزيرة منذ أقدم الأزمان . وبعد أن تم إجلاء البرتغاليين المعتدين من الجزيرة أحكم المهرة سيطرتهم عليها .
والشئ المؤكد أن جزيرة سقطرى لم تكن مجهولة لا في العهود القديمة ولا في العهود الوسيطة . إنها ليست كجزر المحيط الهادي وجنوب شرق آسيا بل أنه كان لسقطرى حضور مرموق في العالم القديم وفي العالم الوسيط وأن تفاصيل تأريخ اّلاف السنين الغابره عن سقطرى وأهلها قد ضاعت من على وجه البسيطه بيد أن الحفريات الاثارية التى قد تجرى في المستقبل ربما جعلت من المستطاع معرفة العصور التي مرت علي أهل الجزيرة ومدى ماحققوه من حضارة لأنفسهم في الماضي البعيد .

2-الثروة السقطرية القديمــة :


إذا كانت سقطرى قد لعبت دورا هاما في تجارة اللبان القديمة سواء كانت تجارتها مع البعثات المصرية التي ترتاد الجزيرة أم كانت تجارتها في تاريخ قديم لاحق , عن طريق الوسطاء العرب المتمركزين علي ساحل جنوب اليمن بغرض التجارة.وهناك دلائل وإن كانت بسيطة تدل علي أن سقطرى كانت لها تجارة في اللبان أسبغت عليها قسطا من الرخاء . هذه الدلائل تضمنها المؤلف الجغرافي الذي وضعه ( ديو دورس ) الصقلي الذي عاش في القرن الأول قبل الميلاد فقد تحدث عن جزيرة سقطرى وعبد الكوري وقال عن سقطرى أنها جزيرة تنتج من اللبان مايكفي العالم كما تنتج المر وأعشاب الطيب الأخرى . وأن السقاطرة كانوا يبيعون اللبان إلي العرب في جنوب الجزيرة العربية وهؤلاء ينقلونه صوب الشمال إلى مصر وسوريا وإلى بقاع العالم المأهولة بالسكان .

3-الوجود المهرى السياسى في سقطرى :


يعود الوجود المهرى في جزيرة سقطرى إلي القرن الأول الميلادي علي أوثق الروايات التاريخية .فقد كانت سقطرى والإقليمين المهرى والظفارى أجزاء من مملكة اللبان ويقصد بها مملكة حضرموت القديمة كما أن الصلات العريقة واللغوية اليمنية القديمة التي ربطت المهرة والسقاطرة الأصليين كانت تتفرع من جذر يمني قديم واحد إلا أن الوجود المهرى في سقطرى رغم تلك المزايا التي كان يتمتع بها ، كان وجودا اقتصاديا واجتماعيا ولم يكن وجودا سياسيا .



وفي عام 894 ه ( 1488 م) أتخذ الوجود المهرى في سقطرى طابعا رسميا إذ تمكن المهرة حينها من بسط نفوذهم السياسي علي كافة أجزاء الجزيرة وبنوا بها الحصون والإستحكامات العسكرية الأخرى . ومن أشهر تلك الحصون القلعة التي أقاموها في بلدة السوق عاصمة الجزيرة القديمة والحصن الذي أقاموه جنوب بلدة ( حديبو )عاصمة الجزيرة الحديثة والقلعة التي أقاموها علي أعالي جبال ( حجهر ) وكل هذه الإستحكامات هي الآن أنقاض مطموسة .



وقد عين السلطان المهري عامر بن طوعري بن عفرير إبنه محمد نائبا عنه في حكم سقطرى وأمدّه برجال إشدّاء من مختلف العشائر المهرية وذلك للدفاع عن الجزيرة وحفظ الأمن الداخلي وأعتبرت الجزيرة جزءا تابعا للإقليم المهرى وأتفق المهرة علي أن يكون حكم الجزيرة مخولا في آل سعد بن عفرير لأنهم كانوا من أقدم الفروع المهرية استيطانا في سقطرى . وينقسم آل سعد بن عفرير إلي فرعين : آل طوعرى بن سعد وال عيسى بن سعد وهكذا ظل حكم الجزيرة متنقلا بين هذين الفرعين منذ عام 1488 م إلي عام 1967 م وهو عام إستقلال جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .


أما السبب الرئيسي الذي جعل المهرة يوجهون إهتمامهم السياسي إلي الجزيرة فقد كان العداء المستحكم بينهم وبين سلاطين آل كثير خاصة بعد أن طرد آل كثير الأمير فارس بن مبارك أبو دجانة الكندي المهرى من الشحر عام 871 ه ( 1466م ) ولم يكذب سوء الظن المهرى في آل كثير فقد تعرضوا للتنكيل في الشحر علي ايديهم بعد أن طرد ( أبو دجانة ) من الشحر عام 901 ه (1495م) وعلى الرغم من أن آل كثير إستطاعوا إحتلال منطقة الشحر والإقليم الظفاري إلا إنهم لم يستطيعوا أخضاع الاقليم المهري رغم المجزرة البشرية الرهيبة التى تعرضوا لها في بلدتي قشن والغيظة علي أيدي جنود السلطان بدر بو طويرق الكثيرى في شهر جماد الأولى سنة952 ه ( 1545 م) ودام إحتلال جنود السلطان بدر بقشن والغيظة حوالي ثلاثة أعوام ثم أستطاع المهرة بعدها إجلاء آل كثير عن منطقتهم وبعد أن ذبح الأمير أحمد بن مطران نائب السلطان بدر علي أرض المهرة.
_____________________________


( * ) الأستاذ المؤرخ محمد عبد القادر بامطرف :
- من مواليد عام 1915 م .
- تلقى دراسته الاوليه بمدينة الشحر مابين عام 1921م وحتى عام 1924م .
- تلقى دراسته الثانويه بعدن .
- حصل علي شهادة الدراسة التجارية بغرفة التجارة بلندن عام 1935 م .
- تلقي دورات مختلفة في بريطانيا وفي جامعة الخرطوم بالسودان .
- تفرغ للتأليف منذ عام 1963 م وحتى وفاته .

من مؤلفاته:
1- كتاب الجامع لأنساب المهاجرين من اليمنيين وقبائلهم ( أربعة أجزاء ).
2- الشهداء السبعة.
3- في سبيل الحكم.
4 - المعلم عبد الحق.
5- الميزان.
6- الرفيق النافع في منظومتي الملاح باطائع.
7- ملاحظات عن الهمداني.
8- المختصر في تاريخ حضرموت.
9- لمحات من تاريخ جزيرة سقطرى.


--------------------------------------------------------------------------------

الفارس
04-16-2009, 11:05 PM
تسلم خويه عا ها المعلومات الرائعه





وتفبل مروري

حامل المسك
04-23-2009, 11:08 AM
جهود طيبة ومعلومات ثرية ماقصرت ياخووي

المدرهي99
04-27-2009, 10:31 PM
جزاك الله خير عالموضوع
وتقبل مروري

art
06-25-2009, 09:46 AM
جزاك الله كل خير اخي الكريم على المعلومات

المعتصم بالله
06-25-2009, 04:35 PM
احسنت اخي على هذه المعلومات القيمه

بارك الله فيك

صمت التاريخ
01-09-2010, 11:22 AM
اخواني الاعزاء
اانا صراحة لااثق في المؤرخين الحظارم
وذلك بسبب تحاملهم على المهره وتعديهم على كثير من جوانب تاريخ المهره سوى كان بالتشويه او بالطمس او بان ينسب الى اخرون
وان شاء الله يكون هناك من ينصف تاريخ المهره وسقطرى والذي لايممن الفصل بينهما
ودمتم

ابن العز
01-09-2010, 02:09 PM
معلومات مفيدة عن تاريخ سقطرى
ولابد ان نكتب عن تاريخنا ...


تسلم ما قصرت

ليث سقطرى
01-16-2010, 05:38 PM
ابو راشد لك جزيل الشكر على ما قدمتة عن تاريخ جزيرتنا الحبيبة
لكن اخي العزيز احب ان اشير الى ان سكان جزيرة سقطرى هم من العرب الاصلين ودالك ليس فية اي شك
او ريب كما اتبت دالك البعثةالمتخصصة في معرفة DNAالدي يحدد نسل السقطرين الدي اتبت ان اغلبية السكان
عرب بما فيهم نسبة ضئلة من اتباع خدمة السلطنة الدين يعود اصلهم الى افريقياوهناك وقد سبق كتابة الموضوع في المنتدى لاحد الاعضاء (بعنوان حمض dnaفي جزيرة سقطرى).