المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حضارات العرب ولغاتها


أحمد الأنبالي
03-30-2009, 06:49 AM
حضارات العرب ولغاتها

للعرب حضارتان متعاقبتان، تركوا فيهما بصماتهم بين الحضارات، في موطنهم الأصلي، شبه الجزيرة العربية، ولكثرة الخلط فيما يقال عن العرب في ذلك، وكثرة الالتباس واشتباه بينهم، في حضاراتهم ولغاتهم، حتى أصبحت بعض آثارهم وآدابهم، غريبة في قعر دارها، قد أنكر عروبتها بعض من يجهلها، رأيت أن أذكر نفسي وإياهم ببعض العبارات، وأسوق في هذا المقام بعض الإشارات، علها تكون عبرة لمن يعتبر وآية لمن يتعظ، ودليل واضح لمن يبحث عن الحقائق، ويتطلع إلى ما خلفه الأوائل والأواخر، من الآداب والتراث والآثار.

لقد كانت للعرب في جنوب شبه الجزيرة العربية، حضارات عريقة، امتدت زمنيا عبر آلاف القرون، ومكانيا شملت جزيرة العرب وما حولها ثم إن منها ما اندثر وضاع كالأمم البائدة طسم وجديس وأميم وعاد الأولى والعماليق وغيرهم من أمم العرب البائدة ومنهم من بقيت حضارته واشتهرت كمعين وسبأ وحضرموت وحمير مما جعل بعض الباحثين والكتاب ينزعون أن تلك الحضارات أمتدت من اليمن إلى العراق ومصر وغيرها من البلاد الواسعة.

وحتى لا يتشعب بنا البحث ويكثر الحديث نقول أن للعرب حضارة قديمة وحضارة جديدة وتتمثل الحضارة القديمة في المماليك اليمنية القديمة التي أنشأت عواصمها في جنوب شبه الجزيرة العربية ثم بدأت تلك الحضارة بالتقوقع والانكماش والاضمحلال والزوال سنة الله في خلقه وقد تركت تلك الحضارة آثارها في تلك الأرض الطيبة وبقيت نقوشها وآثارها العمرانية والأجناس البشرية القحطانية التي لا يزال بعضها يحتفظ ببعض الآثار للغوية في تلك النواحي إلى يوم الناس هذا.

أما الحضارة الجديدة فهي الحضارة التي قامت على أنقاض الحضارة الأولى ابتداء من أيام سيدنا إسماعيل بن سيدنا إبراهيم الخليل عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام فقد نزل إبراهيم الخليل في مكة المكرمة بأمرالله تعالى وترك فيها ولده إسماعيل وكانت مكة حينها تحت سيطرة جرهم الثانية وهم من عرب الجنوب أصحاب الحضارة الأولى فتزوج إسماعيل منهم وتوالدت ذريته وانتشرت وقامت الحضارة العربية الثانية في بني إسماعيل في شمال شبه الجزيرة العربية بعد قرون امتازت بلغتها العربية الفصحى التي جعلها الله تعالى ظرفا لكلامه وكنا لكتابه الذي هو الدستور الدائم للبشرية إلى يوم الدين.

ومن هنا نعلم أن لغة العرب القديمة غير لغة العرب الحديثة فقد كانت الأولى لغة الحضارة الأولى بها يتخاطب أهلها وبها تتم المكاتبات والمعاهدات بين الدول وهي اللسان الذي يتكلم به العرب في حضارتهم القديمة ويتفاهمون مع غيرهم من الأمم ويتعاملون معهم به وكان لهم خط يسمى: خط المسند ومن بقايا هذا اللسان اللغة المهرية الحالية والسقطرية والشحرية والحرسوسية وأشباهها.

أما اللغة العدنانية فكان منشأها من إسماعيل عليه السلام وذلك أن الله تعالى ألهمه التعديل والتطوير لتلك اللغة على أنقاض لغة جرهم التي ذبت في المجتمع العدناني وضاعت في ثنايا حضارتهم غير أن بعض مفرداتها ما زالت تمثل قواعد اللغة الجديدة المتطورة لغة القرآن الكريم وذلك بأمر الله وتوفيقه حتى أضحت عند نزول القرآن في أعلى مستوياتها البلاغية والفصاحة.

وللحديث بقية .............يتبع

أحمد الأنبالي

المعتصم بالله
04-02-2009, 03:37 PM
موضوع في غاية الاهميه
ومعلومات قيمه
جزاك الله خير الجزاء استاذنا القدير
متابعين

أحمد الأنبالي
04-02-2009, 04:33 PM
تم نقل الموضوع إلى المدونة فتابعوه هناك

عويس القلنسي
04-02-2009, 04:53 PM
شكرا لك أستاذي على هذا المقال التاريخي الرائع و المفيد بما يحتويه من حقائق تاريخية ضاربة في عمق التاريخ
و هي نفحات من عبق المجد العربي الأثيل
و نطلب المزيد من هذا النوع من المقالات التي تصحح لنا مفاهيمنا حول تاريخنا و تزيل الألتباسات و تطمس المغالطات التي يحيكها بعض المغرضين و المتطفلين على التاريخ
أخوك القلنسي

الشزابي
04-25-2009, 11:55 PM
جزاك الله الف خير عم احمد

موضوع جميل عن حضارتنا و ولغتنا

فبارك الله فيك وازادك العلم النافع