المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تاريخ جزيرتي


al3amry
10-01-2008, 06:47 PM
جزر سقطرى هي أرخبيل يمني تقع محافظة حضرموت، يتكون من أربع جزر أكبرها سقطرى. تقع الجزر في المحيط الهندي على رأس القرن الإفريقي.
تبعد سقطرى عن الشاطئ اليمني حوالي أقل من 600 كم، أما مساحتها فتبلغ 2300 كم مربع، ولا يسكن في هذه المساحة إلا 80 ألف نسمة تقريبًا. تحتوي الجزر على 200 نوع من النبات النادرة جداً والتي لا يوجد لها مثيل في جميع أرجاءالعالم.


شجر دم الأخوين أو دم العنقاء Dragon trees of genus Dracaena
الموقــع : شرق خليج عدن بين خطي عرض ( 12.18ْ – 12.24ْ ) شمال خط الاستواء وخطي طول ( 53.19ْ – 54.33ْ ) شرق جر ينتش وتبعد ( 380 كم ) من رأس فرتك بمحافظة المهرة كأقرب نقطة في الساحل اليمني (300 ميلاً) كما تبـعـد عـن محافـظـة عدن بحـوالـي ( 553 ميلاً).
الســكان : يبلغ عدد سكان جزيرة سقطرى وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 1994م حوالي (65.514) نسمة وقيس عليه في الالفية الثالثه وهذا متروك للقراء العزاء.

التضاريس:
تتوزع تضاريس الجزيرة بين جبال وسهول وهضاب وأودية وخلجان وذلك كما يلي : الهضبة الوسطى : تشغل هذه الهضبة معظم مساحة الجزيرة وتطل على السهول الساحلية بشكل متدرج في الانخفاض ويقسمها وادي ( دي عزرو ) إلى قسمين رئيسين هما الهضبة الشرقية والهضبة الغربية .
- السهول الساحلية الشمالية :
( سهل حديبو ) وتتوزع في مناطق متفرقة مثل : - سهول رأس مذهن – وسهول وادي درباعه ووادي طوعن . - سهول حديبو .
- السهول الساحلية الجنوبية :
( سهل نوجد ) وتتوزع إلى الآتي :- - سهول وادي ديفعرهو – سهل وادي ديعزرهو .
- السهل الساحلي الجنوبي لجبال قطرية:
وهو ما يسمى بسهل نوجد وسهل قعرة، وتمتد هذه السهول من جنوب رأس مومي في شرق الجزيرة حتى رأس شوعب غرباً ، وتغطي هذه السهول التربة الغنية الصالحة للزراعة بينما تنتشر الكثبان الرملية الناعمة قرب الساحل . …
- الجبــال :- تتوزع الجبال في جهات متفرقة من سطح الهضبة الوسطى ، وأهمها سلسلة جبال حجهر ، وأعلى قمة فيها يبلغ ارتفاعها (1505 مترات) ، وتمتد هذه السلسلة من الجبال من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي لمسافة (24 كم) تقريباً ، ويزداد ارتفاعها في الوسط والشرق وتضيق وتنخفض في الغرب ، كما توجد عــدد من الجبال الأخرى أهمها جبال فالج إلى الشرق ، أعلى قمة فيها (640 متراً) ، وجبال قولهل إلى الجنوب الغربي أعلى قمة فيها (978 متراً) ، وجبال كدح في الجنوب حيـث يـبـلغ ارتفاعها (699 متراً) ، وجبال قطرية في الجنوب أيضـاً يبلـغ ارتفاعهـــا (560 متراً ) ، وهناك أيضاً جبل طيد بعة الذي يرتفع (550 متراً) ، وجبل زوله وجبل عيفة وجبل خيرها الذي يرتفع (1394 متراً) ، بالإضافة إلى جبل قاطن الذي يرتفــع (800 متر) ، وجـبـل فـادهن يعلو بارتفاع (778 متراً) ، وجبل قيرخ بارتـفــاع (660 متراً) . هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . . أبعاد الصورة الأصلية 800x600 وحجمها 134 كيلو بايت . الأوديـة :يوجد في جزيرة سوقطرة عدد كبير من الأودية ، وتتخذ مسارات واتجاهات عدة بحسب تأثيرات السطح وهي كما يلي : الوديان التي تصب شمال الجزيرة في البحر الواقعة إلى الشرق من مدينة حديبو ، وتتميز بأحواضها الصغيرة وقصر مجاريها حيث لا تتعدى مسافة ( 7 كم) تقريباً ، وهي ذات تصريف كبير نظراً لاستمرار جريان المياه فيها على مدار العام مثل :- وادي دانجهن – وادي حشرة – وادي دنية – وادي درابعة – وادي طوعق. ب- الوديان التي تصب في الشمال الغربي الواقعة إلى الشمال من جبل فادهن مطلو مثل : - وادي دوعهر – وادي عامدهن – وادي جعلعل – وادي ديمجت – وادي فرحة
ج- الوديان
التي تصب جنوب الجزيرة والواقعة إلى الشرق من جبل قرية وهي وديان ذات مجاري طويلة وأحواض متسعة وذات تصريف أكبر من الأودية الشمالية نظراً لغزارة الأمطار الصيفية التي تسقط على السفوح الجنوبية وخاصة في سهل نوجد مما أدى إلى توفر المياه فيها بالإضافة إلى عدم تعرض هذا السهل للرياح الشديدة حيث خلق ظروفاً مواتية لظهور نشاط زراعي محدودة . د- وديان الجنوب : مثل :- وادي ستريو – وادي تريفرز – وادي ريشي – وادي عسرة ـ شبهون – وادي فاقه – وادي آيرة – وادي زنقاته – وادي ديعزرهو – وادي ديفعرهو – وادي ديشتان – وادي مطيف . وتنتهي هذه الوديان عند حافة الهضبة ، وتصب في السهل الساحلي الجنوبي ، أما الوديان التي تصل مصباتها إلى البحر فهي – وادي سهوب – وادي عسهم ، هذا بالإضافة إلى الأودية الفرعية الواقعة بين مجموعة الجبال وتصب وسط الجزيرة .
الرؤوس والخلجان : أ- يوجد في الجزيرة عدد من الروؤس الصخرية حيث يمتد بعضها إلى مياه البحر مثل الروؤس الواقعة في الشمال والشرق أهمها – رأس مومي – رأس ديدم – رأس مذهن - رأس بوركاتن – رأس عدهو – رأس دي حمري – رأس حولاف – رأس قرقمة – رأس عند – رأس بشارة – رأس سماري – رأس حموهر ، بالإضافة إلى الروؤس الواقعة غرب الجزيرة مثل : رأس بادوه - رأس حمرهو – رأس شوعب ، أما الروؤس الواقعة جنوب الجزيرة فهي رأس شحن – رأس مطيف – رأس زاحق – رأس قاش – رأس ينن. ب- توجد مجموعة قليلة من الخلجان في الجزيرة وأهميتها تكمن باستغلالها كموانئ طبيعية وبالذات أثناء تعرض أجزاء من الجزيرة للرياح القوية التي تضرب سهل حديبو والأجزاء الشرقية والغربية ابتدأ من مطلع شهر يونيو حتى أواخر سبتمبر ؛ ولذلك تجد السفن ملاذاً آمناً لها في خلجان الجزيرة وهي : - خليج بتدرفقه في الشرق بين رأس مومي ورأس ديدم . - خليج عنبه تماريدا في الشمال بين رأس قرقمه ورأس عند . - خليج بندر قلنسيه في الغرب بين رأس حمرهو ورأس بادوه . - خليج شربرب في الغرب بين رأس بادوه ورأس شوعب . - خليج أرسل في الجنوب بين رأس مومي ورأس شحن .
المنـــاخ :
تتميز الجزيره بثلاثه مناخات وهي كالتالي.
1ـ يسـود الجـزيـرة مـنـاخ بحري حار حيث درجة الحرارة العظمى تتراوح بين (26ْ-28ْ) مئوية ودرجات الحرارة الصغرى بين (19ْ - 23ْ) مئوية والمتوسط الحراري السنوي ما بين (29ْ – 27ْ) مئوية حيث يكون معدل درجات الحرارة لشهر يناير (24ْم) ولشهر يوليو (30مْ) ويعتبر شهري يونيو ويوليو أكثر ارتفاعاً لدرجة الحرارة وأقل الشهور حرارة هما شهري ديسمبر ، يناير ، كما تقل معدلات درجة الحرارة كثيراُ في المناطق الجبلية .
2ـ المناطق الشرقيه تتميز بالجود المعتدل بالبروده في بعض الاشهر وفي بعضها تكون بارده.

3ـ المناطق الغربيه ايضاً تتميز بالبروده ومنها منطقة دكسم المرتفعه حيث تكون هذه المنطقه في الخريف في اشد البروده حيث يتكون فيها الضباب الشديد - معدل الرطوبة النسبية تتراوح بين 55% في شهر أغسطس و 70% في شهر يناير .
- تتعرض الجزيرة لرياح شديدة جنوبية غربية تصل ذروتها في مطلع شهر يونيو حتى أواخر شهر أغسطس ثم تبدأ بالانخفاض التدريجي لتصل في بداية أكتوبر إلى سرعة عادية عندما تتحول إلى رياح شمالية شرقية عندما تقل سرعتها إلى (10 عقد ) ، أمَّا الرياح الجنوبية الغربية في شهري يونيو ، يوليو ، أغسطس فتكون سرعتها قوية تصل إلى ( 40 – 50 عقدة ) ، وقد تصل في بعض الأجزاء من الجزيرة إلى أكثر من (55 عقدة ) ، ويرافقها حالة اضطراب شديد للبحر .


التقسيم الإداري :
تنقسم الجزيرة إدارياً إلى مديريتين هي : 1- مديرية حديبو – 2-مديرية قلنسية وعبد الكوري ( في 30 نوفمبر 1967م ألحقت الجزيرة إدارياً بعدن ، وبموجب القرار الجمهوري بالقانون رقم (23) لسنة 1999م ألحقت إدارياً بمحافظة حضرموت ) . كانت جزيرة سوقطرة منذ بداية الألف الأول قبل الميلاد أحد المراكز الهامة لإنتاج السلع المقدسة ؛ ولذلك اكتسبت شهرتها وأهميتها كمصدر لإنتاج تلك السلع التي كانت تستخدم في الطقوس التعبدية لديانات العالم القديم حيث ساد الاعتقاد بأن الأرض التي تنتج السلع المقدسة آنذاك أرض مباركـة من الآلهة . وارتبطت الجزيرة في التاريخ القديم بمملكة حضرموت أمَّا في العصر الحديث فكان ارتباطها بسلطان المهرة حتى قيام الثورة اليمنية . ونظراً لأهمية الدور الذي لعبته الجزيرة في إنتاج السلع المقدسة والنفائس من مختلف الطيوب واللؤلؤ فقد كان لها حضور في كتب الرحالة والجغرافيين القدماء ، واستمرت أخبارها تتواتر عبر مختلف العصور التاريخية . وفي مرحلة الاستكشافات الجغرافية كانت الجزيرة مطمعاً للغزاة حيث احتلها البرتغاليون في مطلع القرن السادس عشر عام (1507م) ، ثم احتلها البريطانيون حيث شكلت الجزيرة قاعدة خلفية لاحتلالهم لمدينة عدن عام (1839م) . وتعرضت جزيرة سقطرى لسنوات طويلة من العزلة والإهمال ولكن بعد تحقيق الوحدة اليمنية المباركة استعادت مجدها التاريخي وتواصلها الحضاري لما تمثله من أهمية لليمن سواءً من ناحية موقعها الاستراتيجي في نهاية خليج عدن وإشرافها على الطريق الملاحي باتجاه القرن الأفريقي وغرب المحيط الهندي أو لما تكتنزه من ثروات طبيعية كبيرة بالإضافة إلى اعتبارها من أهم مناطق التنوع البيولوجي . ـ مديرية حديبــو : تعتبر المركز الإداري لجزيرة سقطرى وتقع في السهل الشمالي للجزيرة تطل عليها سلسلة جبال حجهر من الناحية الشمالية . كما يحيط بها غابات كثيفة من أشجار النخيل على امتداد الوديان التي تجري فيها المياه على مدار العام ، وتتوفر في مدينة حديبو بعض الخدمات المتواضعة . ويتبع مديرية حديبو عدد من القرى أهمها قرية قاضب الواقعة على الطريق من مطار موري الذي تم تجهيزه حديثاً بخدمات متطورة وتهيئته لاستقبال الطائرات الكبيرة بمختلف أنواعها .

مديرية قلنسية وعبد الكوري : مركزها مدينة قلنسية الواقعة في الشريط الساحلي الغربي لجزيرة سقطرى وتعتبر التجمع الحضري الثاني بعد حديبو .

هنا لابد ان نصحح المفهم التالي حيث يقول البعض يرجع تسمية قلنسية إلى فترة الاحتلال البرتغالي للجزيرة عام( 1507م) وهذا الكلام فيه نظر حيث لا توجد اي دلائل تثبت ان الاحتلال البترتغالي وصل إلى قلنسيه لان الاحتلال البرتغالي لم ينتشر في اطراف سقطرى وانما استقر في منطقةمعن من "حواري"بعد احتلالهم الجزيرة ولم يفارقوه حتى رحلوا بسبب مقاومة الشعب السقطري ومقاطعته لهم وهذا كلامهم في كتبهم فكيف يتسنى لهم أن يسموا مناطق الجزيرة وخاصة قلنسية التي تبعد عن موقعهم 80 كيلو مترا تقريبا لذلك يجب ان نصحح هذا المفهوم، ومنازل المدينة مكونة من دور واحد فقط ، ويغلب عليها اللون الأبيض مما يضفي على المدينة طابعاً جميلاً . ويحيط بمدينة قلنسية عدد من الشواطئ الجميلة والتجمعات القروية التي تعتمد في نشاطها على الصيد والرعي، كما تعتبر هذه المديرية نقطة استقبال سفن الصيد القادمة من محافظة حضرموت . أرخبيـل سوقطرة : يتبع جزيرة سقطرى عدد من الجزر الصغيرة تقع في الجانب الغربي منها وهي (عبد الكوري – سمحة – درسة – كراعيل – فرعون – صيال ) ، وتعتبر جزيرة عبد الكوري أكبرها مساحة وأكثرها كثافة بالسكان ، وتقع على بعد (200 ميل ) شمال غرب جزيرة سقطرى، وتكوينات السطح فيها تشبه جزيرة سقطرى ، ويوجد في الشاطئ الجنوبي لجزيرة عبد الكوري مرسى صغير يسمى بندر صالح، وأعلى قمة فيها يبلغ ارتفاعها (1750 قدماً) من الصخور البركانية وسكان الجزيرة يعملون بصيد الأسماك والغوص حيث أن الجزيرة غنية بمصائد اللؤلؤ ، وجميع جزر الأرخبيل تشكل أهم مناطق التنوع البيولوجي .

مقومات الجذب السياحي في جزيرة سوقطرة تحظى جزيرة سقطرى باهتمام كبير من قبل حكومة للاستفادة من مخزونها المتنوع ومن خصائصها الطبيعية المتنوعة ومزاياها الاقتصادية ، وتشكل مقومات الجذب السياحي في الجزيرة جزءاً من هذا الإطار العام والتي تتحدد بصفة عامة باعتبار الجزيرة متحفاً للتاريخ الطبيعي بما تحتويه من تنوع بيولوجي نادر مع الاستفادة من جهود واهتمام عالميين بالحفاظ على جزيرة سقطرى كجوهرة طبيعية ، ومن ذلك ما تحظى به من قبل منظمة اليونسكو والهيئات الدولية لحماية البيئة . - الاهتمام الأول ينحصر في برامج تنموية للحفاظ على الجزيرة كمحمية طبيعية في إطار برنامج الإنسان ومحيطه الحيوي وترشيح سوقطرة كمحمية طبيعية تحظى باهتمام إقليمي وعالمي لخدمة البشرية . - الاهتمام الثاني ينحصر في مشروع ( حماية التنوع البيولوجي ) في الجزيرة والأرخبيل التابع لها ولهذا كان قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (96) في إبريل من عام (1996م ) تجنباً لأحداث أي تدهور في البيئة الطبيعية للجزيرة في ظل زيادة وتيرة النمو الاقتصادي والسكاني في الجزيرة خلال الفترة الحالية والمستقبلية حيث يستدعي على المدى الزمني المتوسط تنفيذ مشروعات حماية الأنواع والمواقع الحساسة بيئياً بما يكفل استدامة التنمية بشكل متوازن في ظل معادلة صعبة للحفاظ على مناطق المحميات الطبيعية . وبهذه المعادلة يشكل الإنسان المقيم في الجزيرة أو الوافد إليها أهم عنصر حيث يعطي بعــداً خاصاً لأهمية التكامل بين عناصر الحياة المختلفة ، وبذلك يمكن أن يعيش في مستوى حضاري جيد إذا ما أجاد التعامل المتوازن بين مطالبه الحياتية وصيانة طبيعة وبيئة الجزيرة من الدمار، لأنه من خلال معادلة التوازن يمكن تحقيق منافع كثيرة للسياحة في بلادنا وللعلوم الإنسانية في إبقاء مظاهر التنوع البيولوجي كعامل أساسي لاستمرار حياة مزدهرة في الجزيرة . ومن هذا المدخل يمكن إيجاز مقومات الجذب السياحي بما يلي :-


أولاً :-
الغطاء النباتي :تتميز جزيرة سقطرى بغطاءٍ نباتي وفير حيث تصل الأنواع النباتية فيها إلى حوالي (750 نوعاً ) نباتياً بينها مجموعة من النباتات يستفاد منها في الطب الشعبي وعلاج الكثير من الأمراض ، ومن هذه النباتات أشجار الصبر سقطرى وأشجار اللبان والمر ودم الأخوين بالإضافة إلى نباتات طبية أخرى شائعة الاستعمال في الجزيرة مثل الجراز والأيفوربيا وغيرها ، كما يوجد في الجزيرة نباتات نادرة أخرى ومما يلفت نظر الزائر انتشار شجرة " الأمته " بالإضافة إلى غابات أشجار النخيل الكثيفة المنتشرة في أماكن كثيرة أهمها ضفاف الوديان الجارية فيها المياه على مدار العام حيث تشكل بساطاً سندسياً أخضر مع زرقة البحر المحيط بالجزيرة لوحة فنية رائعة.

ثانياً :
الطيـــور : طيور سقطرى متعددة الأنواع بحيث تشكل أحد معالم بيئة التنوع في الطبيعة ومشاهدة أنواع الطيور ليس بالأمر الصعب فهي تطير بالقرب من الزائر وفوق الأشجار وفي مياه البحر المحيطة بالجزيرة وفي الوديان ويسمع الزائر أصواتها الجميلة والمتنوعة أينما تحرك . وهناك نوع الطيور يحل بجانب الزائر إذا قرر الاستراحة في مكان ما وتناول الطعام ورمى بمخلفاته فإنه سرعان ما يلتهم تلك المخلفات ولذلك يطـلـق الأهـالـي عـلـى هـذا النـوع مـن الطـيور " بالمنظف " أو " البلدية "وبالتسمية السقطرية له يسمى سوعيده . ويعتقد أنه يوجد في الجزيرة ( 105 نوعاً ) من أنواع الطيور و( 30 نوعاً) منها تتكاثر في الجزيرة كما تحتوي الجزيرة على نسبة عالية من الطيور المستوطنة . وتعمل جمعية حماية الطيور باليمن إلى الإسراع بأجراء الدراسات والتغطية المسحية للجزيرة لتسهيل وضع الخرائط عن توزيع الطيور ومواقع تكاثرها بالعلاقة مع بيئاتها الطبيعية كما تعمل على تحديد المزيد من المواقع الهامة للطيور في الجزيرة من أجل حمايتها .ثالثاً :
الكهوف والمغارات :تنتشر الكثير من الكهوف والمغارات الجبلية في مواقع عديدة من جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها وتشكلت تلك المغارات بفعل عوامل التعرية الطبيعية وفي بعض منها تفاعلت عوامل " جيومائية " حيث عملت المياه على إذابة الكلس وشكلت أعمدة كلسية معلقة من أعلى سطوح الكهوف بالإضافة إلى أعمدة كلسية صاعدة من قاع الكهوف إلى الأعلى ، ومعظم تلك الكهوف والمغارات مأهولة بالسكان ، ومنها يمارسون حياتهم الطبيعية المعتادة ، وأهمها عموماً مغارة " دي جب " في سهل نوجد حيث تعتبر أكبرها حجماً ، ويتسع لعدد من الأسر ، كما يمكن للسيارة التي تقل الزوار الوصول إلى جوف المغارة والتحرك بداخله دخولاً وخروجاً دون عناء ، وتبعد مغارة دي جب عن مركز حديبو بمسافة ( 75 كيلو متراً ) . ومن هنا نريد ان نصحح مفهوم اخر لدى الكثير من الناس وخصوصا من لا يعرف سقطرى وطبيعة اهلها حيث يقال ان الكهوف أحد إنماط السكن للإنسان السقطري فنقول وبالله التوفيق هذا الكلام لا اساس له من الصحه حيث يسكن الناس في سقطرى بالكهوف وانما هنالك بعض من الناس الذين يبحثون عن العشب لانعامهم وخصوصا البقر والغنم في اوقات القحط او يئون اغنامهم وابقارهم فيها في فترات نزول الامطار الغزيره و يسكنون في هذه الكهوف لفترات مؤقته لا غير على حسب فترة القحط ثم بعد ذلك يرجعون إلى سكنهم الاصلي اي مناطقهم او قراهم ونشير ايضا انه الرعاه من سكان سقطرى يستخدمون الكهوف للحاجه التي ذكرناها واذا هنالك اي تعليق اخر حول هذه الشبهة نرجو من الاخوه ان يوضحواكثر.
رابعاً :
الشـــواطئ : تمتد شواطئ الجزيرة مسافة (300 ميل) ولها خصائص فريدة من حيث كثبان رمالها البيضاء النقية حيث تبدو للزائر كأنها أكوام من محصول القطن ومعظمها مظللة بأشجار النخيل . تطل على مياه البحر الخالي من عوامل التلوث حيث تشاهد أنواع الأسماك تسبح فيها ، وجميعها مواقع مثلى للاستجمام والغوص بعد توفر خدمات البنية الأساسية في الجزيرة وتهيئة تلك الشواطئ بالخدمات السياحية ، كما تحتوي مياه الشواطئ على أحياء مائية عديدة ونادرة منها السلاحف المتنوعة الأشكال مثل السلاحف الخضراء الكبيرة الحجم . بالإضافة إلى الشعب المرجانية واللؤلؤ الذي اشتهرت به جزيرة سوقطرة منذ العصور التاريخية القديمة . خامساً : الشلالات : يوجد في جزيرة سوقطرة عدد من شلالات المياه الغزيرة تنتشر في مواقع مختلفة أهمها شلالات " دنجهن " في حديبو حيث يبعد عن المركز بمسافة (6 كم ) فقط ، وكذلك شلالات حالة ، ومومي ، وقعرة وعيهفت ومعظم تلك الشلالات تنبع من أعالي الجبال على مدار العام . وبصورة عامة : إن تنشيط الحركة السياحية إلى جزيرة سوقطرة بحاجة إلى توفير خدمات البنية الأساسية في عموم مناطق الجذب السياحي وبالتالي توفير الخدمات السياحية المساعدة في إطار الخطة المتكاملة لحماية مناطق المحميات الطبيعية






نقلاُ عن ويكيبيديا الموسوعة الحرة

ابن الجزيرة
10-01-2008, 08:49 PM
يسلمووووووو اخوي ع اهتمامك
الف شكر لك ولجميع الاعضاء الكرام ع جهودكم الطيبه
تقبلوا يحياتي اخوكم ابن الجزيرة

ღ سقطرية ღ
10-01-2008, 09:04 PM
تسلم عالموضوع أخوي ...
يعطيك العافية ..

البسري
10-02-2008, 02:11 AM
يعطيك العافية اخوي على النقل

و

السقطرى84
10-02-2008, 03:42 AM
يعطيك العافيه اخوى وعلى الكل رد عليك

مصدر خاص
10-02-2008, 04:20 AM
موضوع قيّم ونقل موفق

سلمت يمناك اخي العزيز

عوصب
10-02-2008, 08:52 AM
مشكور الغالي على النقل
ماقصرت جزاك الله خير
و هناك رؤوس وخلجان الصراحه
اول مره اسمع فيها
ع العموم شاكرين لك مجهود طيب

دنبهي
10-02-2008, 08:55 AM
مشكور اخوي على النقل الموفق

وانا اعتقد ان تاريخ سقطرى لاتحمله صفحات الانترنت فقط

بل هناك كتب متوفرة في المكاتب ومنها كتاب تاريخ جزيرة سقطرى للكاتب والمؤلف أحمد الأنبالي

الخيال
10-02-2008, 10:13 AM
مشكور خووي ع النقل والطرح الجميل

بس خوي الالوان

بتعور العيون

ومشكور مره اخرى
وللامام دوم

سقطري وأفتخر
10-02-2008, 05:49 PM
هذا تعريف بالجزيرة وليس تاريخاً



يوجد قليل من التاريخ
تقبل مروري

الشزابي
11-04-2008, 05:04 PM
الف الف شكر

طرح جميل

بارك الله فيك

و يعطيك العافية

المميز
11-17-2008, 03:16 PM
تسلم العامري على النقل القيم

تسلم يمينك
ونترقب كل جديد من صوبك

مشعلهى
11-18-2008, 06:14 PM
شكراً لك على نقلك

وننتظر جديدك

المحشش
12-19-2008, 05:35 PM
(السلا م عليكم ورحمت الله وبر كا تة)



اتقدم بخالص الشكر والتهانى لحميع الا خوة الزين سا همو فى هزا المنتدى الا كثر من رائع


واتمنا من الله مزيد من التقدم والا زدها

مصدر خاص
12-19-2008, 06:16 PM
يعطيكم العااافيه يالنشاماااااا

اْلمغامر
12-21-2008, 10:18 AM
سلمت يمناك يا النشمي

المعتصم بالله
12-25-2008, 03:53 PM
بارك الله فيك

مصدر خاص
12-25-2008, 04:07 PM
تسلم اخي بارك الله فيك

صعب10
12-28-2008, 12:34 PM
الله يعطيك العافيه

المميز
12-29-2008, 08:30 PM
يزاك الله خير اخوي عالطرح

بارك الله فيك


وفقك الله

حامل المسك
01-01-2009, 10:27 AM
تسلم خوووي على النقل والاهتمام بالمحبوبة الغالية علينا كلنا سقطرى

اْلمغامر
01-01-2009, 08:34 PM
تسلم اخوي على النقل

وبارك الله فيك

كايدهم
08-05-2009, 07:41 AM
السلام عليم ورحمة الله وبركاتة
انا عضو جديد في هذا المنتدى يشرفني المشاركة منذ فترة طويلة وأنا ابحث عن معلومات عن جزيرة سقطرى على كثر ما سمعت عن جمال هذة الجزيرة من الأجانب وزاد شوقي المعلومات التي قرأتها في هذا المنتدى الرائع فقررت أن ازور هذة الجزيرة وبصراحة ما أقدر أوصف جمالها .

ولكم من جزيل الشكر والتقدير