مقابلة خاصة افتراضية مع مسئول سقطري - سقطرى نت

موقع رسمي معتمد الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019
جديد المقالات نساء عدن لسن من حاشية قيصر وماله «» المبادرة الخليجية كارثة لمصلحة من ؟ «» لنتفق مرة واحده بعيدا عن الأنا.... فوحدها عدن تدفع الثمن ؟!. «» لايكفي هذا ياجمال بن عمر؟؟ «» أشباح منتصف الليل (قصة قصيرة) «» عودة مغترب ( قصة قصيرة) «» روبين هود السقطري «» كرامة الإنسان السقطري في مطار موري الدولي بين الماضي و الحاضر «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة الحرسي «» قبائل بادية سقطرى ـ قبيلة القيسي «»
جديد الأخبار مسابقة الوالد الوجيه :علي بن راشد العلي المعاضيد في حفظ القرآن الكريم «» محاولة إستقطاب الشباب السقاطرة من قبل الحوثيين «» بن عفرار يرفع سقف المطالب من أقليم الى دولة في حالة حكم الشيعة لليمن الشمالي «» اعلان لأمانة العامة للمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى «» تحركات مهرية ضد ضم محافظتهم الى اقليم حضرموت «» إضافة 6 نجمات إلى علم الدولة الاتحادية «» موريس: اللغة السقطرية احدى اللغات الساميه تتحدث بها أقليات سكانية في جنوب وشرق اليمن «» إستعدادات لإاقامة مهرجان يتيم سقطرى الأول «» أبدو استياءهم لضمهم الى إقليم حضرموت .. أبناء محافظتي المهرة وسقطرى يصدرون بيانا هاما بشأن إعلان الأقاليم «» دعوات لإقامة إقليم المهرة و سقطرى في أطار اتحادي الأمير " عبد الله بن عفرار" يصل إلى المهرة‏ «»



مقابلة افتراضية


قيل قديما أحرس على الموت تهب لك الحياة.
و أهرب عن الدنيا تجري وراءك.
و في اعتقادي أن حرس المسئوولين السقاطرى على المناصب و تلهفهم الشديد و تكالبهم عليها هو السبب الرئيسي لضعفهم و عجزهم و تخاذلهم عن خدمة وطنهم سقطرى و تحقيق أي إنجازات تذكر..

لذلك هم يبذلون قصارى جهدهم فقط من أجل الاحتفاظ بهذه المناصب التي حصلوا عليها بشق الأنفس و بعد جهدٍ جهيد، و بعد أن تنازلوا عن الكثير و الكثير من الأشياء و خسروا الكثير و الكثير من أجلها، لذلك كان الأحرى بهم أن يعضوا على تلك المناصب بالنواجذ و الأنياب..
و لهذا عرف الآخرون نقطة ضعفهم هذه فأمسكوهم من الذراع التي تؤلم.
فما أن تطرح السؤال التالي ماذا أنجزتم لوطنكم؟ على أي مسئوول سقطري حتى يرد عليك بالجواب التقليدي نفسه، فيقول لك، لم نتفرغ لهذه الأمور لأن الآخرين يحفرون لنا حفر و ينصبون لنا أشراك من أجل إزاحتنا من هذه المناصب التي نحن فيها..
و من خلال هذه المقابلة الخاصة مع مسئوول سقطري مفترض سوف تتضح لنا الصورة أكثر فتابعوا معي المقابلة التالية:


س/:1 لماذا لم تحققوا شيئا لوطنكم حتى الآن؟
ج/: كان ذلك بسبب صراعنا مع الآخرين الذين يحفرون لنا لإزالتنا من مناصبنا لذلك نحن في معركة معهم من أجل البقاء في مناصبنا.
س/2: من هم هؤلاء الذين يحفرون لكم كما تقول؟
ج/: هم من أبناء جلدتنا من أبناء الجزيرة.
س/3: و لماذا يحفرون لكم هؤلاء؟
ج/: يريدون الجلوس مكاننا في هذه المناصب من جانب و من جانب آخر حقدا من عند أنفسهم لأنهم لا يريدون لأي سقطري النجاح بل يفضلون الغريب على القريب. ألا تلاحظ عندما يأتي مسئوول من غير أبناء الجزيرة يلزمون الصمت و لا يعترض أحد و عندما يأتي مسئوول سقطري منهم و فيهم تقوم الدنيا و لا تقعد..
س/4: ما هي أساليبهم في ذلك؟
ج/: التحريض علينا في الداخل و كتابة تقارير سرية و إرسالها إلى المسئوولين في المحافظة و في أمانة العاصمة..
س/5: إذن مهمتكم كمسئوولين في الجزيرة حاليا هي الصراع من أجل البقاء في كراسيكم؟
ج/: نعم هذا صحيح.
س/6: هناك من يقول لماذا لا تتركون هذه المناصب طالما لا تستطيعون تحريك ساكنا أو خدمة شعبكم أو بلدكم؟
ج/: إذا تركنا هذه المناصب سوف يخذونها هؤلاء الحثالة.
س/7: و يقول البعض ماذا عسى أن يحدث أسوء مما هو موجود في عهدكم الميمون من الفقر و البطالة و سؤ التغذية و غياب العناية الصحية و غياب دور البلدية و انعدام وسائل العيش الكريم و انهيار تام في جميع مناحي الحياة في الجزيرة؟
ج/: و ماذا نفعل؟
س/8: هناك من يقول بأن العذر أقبح من الذنب و أن المسئوول إذا كانت لديه الإرادة و تخلص من بعبع الخوف على منصبه الوهمي الذي لا ينفع به إلا نفسه ثم شمر عن السواعد و قرر العمل يستطيع أن يفعل الكثير و الكثير فما رائك في هذا القول؟
ج/: هؤلاء يتكلمون فقط، و ما أسهل الانتقاد على الإنسان إذا كان خارج المسؤولية أما لو جاءته المسؤولية سرعان ما يكتشف أن من الصعب عليه تطبيق أفكاره لأنه يصطدم بالواقع..
س/9: وجهت إليكم الكثير من الانتقادات اللاذعة فالبعض يتهمكم بأنكم تحمون الفاسدين و الأشرار و هم يعملون و يمارسون فسادهم في وضح النهار و تحت رعايتكم و حمايتكم،إذن فمن يتحالف مع فاسد فهو فاسد مثله، فما هو ردكم على ذلك؟
ج/: هذا الكلام غير صحيح و هي مجرد اتهامات بلا دليل ملموس.
س/10: يقال بأن هناك مسئوولين فاسدين قامت مجموعة من شيوخ القبائل بالمطالبة بإزاحتهم عن مناصبهم أو نقلهم خارج الجزيرة، و عندما كاد أن يحصل ذلك أو حصل بالفعل تحركتم أنتم و استخدمتم نفوذكم و علاقاتكم الواسعة من أجل إعادتهم إلى مناصبهم في الجزيرة مرة أخرى رغم أن فسادهم كان كالنار على علم، فكيف تبررون هذا التصرف؟
ج/: هناك أخطاء حدثت في الماضي و هؤلاء الفاسدين لديهم ظهور تحميهم سواء في داخل الجزيرة أو خارجها و هؤلاء هم أصدقانا و نحن نطبق المثل الذي يقول الصديق الفاسد خيرا من العدو النزيه.
س/11 هناك من يقول بأن المسئوولين في الجزيرة ينشطون في بداية وصولهم إلى المناصب و يعملون زوبعة في أول أيامهم في مناصبهم، فتبدأ الناس تفرح و تتأمل بهم خيرا، و لكن ما تلبث أن تهدئ ثورتهم تلك عندما يتمكنون من مناصبهم و يأخذون أماكنهم الصحيحة فيبدون بالعمل لتحقيق مصالحهم الخاصة، و ينسون العمل من أجل الناس و الوطن فكيف ترد على هؤلاء؟
ج/ هذه اتهامات باطلة و نحن نعمل باستمرار و لكن هناك عوائق تعترض عملنا.
س/12 هناك من يقول بأنكم قد فقدتم الكثير من حب الناس بسبب تمسككم بهذه المناصب الوهمية و أنكم تفقدون لمعانكم و ماء وجوهكم يوما بعد يوم حتى أصبحت وجوهكم باهتة كالحة حالكة بسبب عجزكم الواضح عن تحقيق أي شيء يذكر للإنسان السقطري المضطهد؟
ج/ ماذا نفعل كما سبق أن ذكرت لك سابقا بأن هناك من يحفر لنا باستمرار، بل يا أخي حتى النساء يكتبن علينا تقارير! و نحن نذهب إلى أمانة العاصمة و نستقبل المسئوولين بالعزائم و الولائم و نخسر من جيوبنا لدرجة أننا نبيع أراضينا و بيوتنا من أجل الدفاع عن مناصبنا التي حصلنا عليها بصعوبة شديدة، و لا نريد أن نخسرها مرة أخرى فكيف لنا أن نتفرغ لخدمة الوطن.


عويس القلنسي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 554 | أضيف في : 07-20-1430 03:18 PM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عويس القلنسي
عويس القلنسي

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

الحجم

تقييم
1.75/10 (96 صوت)

مشاركة

جميع الحقوق محفوظة لسقطرى نت